فعاليات معرض واحة العجائب
فعاليات معرض واحة العجائب

يستمرمعرض العلا بواحة العجائب في الجزيرة العربية عروضه بمعهد العالم العربي في العاصمة بباريس عاصمة فرنسا الذي ينُظّم بتعاون دولي بين الهيئة الملكية السعودية ومعهد العالم العربي وبدعم كبيرمن الوكالة الفرنسية لتطويرمحافظة العلا السعودية.

وسوف يشهد المعرض إقبالا ضخما حيث من اهم ادواره هو تعريف الزائرين بجمال مدينة العلا الخلاب وتراثها الثقافي الكبير من خلال عرض مجموعة كبيرة من القطع الأثرية النادرة والنفيسة والاستعانة بالتقنيات الحديثة وايضا مجموعة من الصور الفوتوغرافية للمبدع بأن أرثوس-بيرتراند احد اهم المصورين علي مستوي العالم.

هذا وقد أعلن رئيس معهد العالم العربي ووزيرالثقافة الفرنسي السابق منذ مدة السيد جاك لانغ مد فترة المعرض حتى الـثامن من شهر مارس 2020 لما حقق من ردة فعل رائعة خاصة في أوساط الإعلام الفرنسي وايضا اقبال هائل من الجماهيرحيث تم اتخاذ قرارالتمديد لكي يسمح لبقية المتابعين زيارة المعرض واكتشاف القيمة الهامة لمعرض العلا الذي يعتبرمعرض فريد من نوعه موضحا أن السادة المسئولين عن محافظة العلا السعودية قد اثنت علي هذا القرار  نظرا للنجاح الساحق الذي حققه المعرض.

هذا وقد كشف المسئولون أن عدد القادمين للمعرض قد تجاوز المئه ألف شخص قبل إغلاق المعرض بمدة بسيطة مشيرا الي ان الارقام قد تكون اكبر من ذلك وهذا ان كان يدل علي شئ فهو دليل علي انه احد اهم المعارض التي قدمها المعهد وأكثرها انتشار خلال السنوات الثلاث.

تضريحات النائبة الفرنسية عن السعودية

وعلي جانب اخرصرحت نائبة مجلس الشيوخ الفرنسي  السيدة / ناتالي كوليه ان العلاقات السعودية الفرنسية تشهد تطوراً وتعاون مستمراً على جميع المجالات بين الحكومات واخصت الجانب الثقافي كما اوضحت الجهد الكبير الذي يتعاون فيه الجانبين من اجل تطوير محافظة العلا.

واشادت النائبة الفرنسية ايضا بدور المملكة العربية السعودية تحت قيادة الامير محمد بن سلمان ودوره الكبيرفي استقرار وأمن دول المنطقة وانه يعطي اولوية لمشاكل منطقة الخليج العربي والمنطقة العربية بشكل عام مؤكده علي دور المملكة التي يفرضها عليها موقعها الإستراتيجي الجغرافي وايضا ماتملكه من مخزون عالي من الطاقة والقدرة المالية والاقتصادية.