أعلنت وزارة الخارجية في الولايات المتحدة الأمريكية ، اليوم الخميس ، أن الولايات المتحدة تعرض مكافآت تصل إلى 10 ملايين الدولارات لمن يدلي بمعلومات عن أي تدخل حكومي خارجي في الانتخابات القادمة التي تشهدها البلاد.

وأصدرت وزارة الخارجية في الولايات المتحدة الأمريكية تقريرًا بشكل منفصل يزعم أن روسيا تواصل استخدام نظام معقد من المعلومات الخاطئة والدعاية على الإنترنت لتضخيم الروايات الكاذبة، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

وقالت لي جابرييل، المسؤولة في وزارة الخارجية الأمريكية : تتطلع موسكو عادة إلى تقويض المؤسسات والمعايير الديمقراطية ونشر الخوف والارتباك. ولم يكن التقرير محددًا بشأن الانتخابات المقبلة المقررة في نوفمبر.

وتُتهم موسكو بالتدخل في الانتخابات الرئاسية السابقة لعام 2016، وسط عدة تقارير، من بينها تقرير المحقق الخاص السابق روبرت مولر، أفادت بأن هدف موسكو كان مساعدة الرئيس دونالد ترامب على الفوز.

ويرفض الرئيس الأمريكي ترامب عادة الاتهامات المتعلقة بالتدخل المقبل من روسيا ويصفها بأنها خدعة، ويشير إلى أن التركيز على موسكو هو محاولة لتقويض رئاسته.