قيس سعيد
قيس سعيد

الرئيس التونسي "قيس سعيد"، يبحث مع نظيره الفلسطيني "محمود عباس"، أمس الجمعة، مشروع القرار الذي سوف تقدمه الدولة التونسية لمجلس الأمن الدولي حول "صفقة القرن"، وذلك من خلال اتصالاً هاتفياً.

واكدت رئاسة الجمهورية التونسية في بيان إن الرئيس التونسي استقبل اتصالا هاتفيا من نظيره الفلسطيني، "الذي جدد إكباره وتقديره للموقف التونسي الذي يدعم الحق الفلسطيني الثابت، وتم التطرق خلال هذه المحادثة لمشروع القرار الذي ستقدمه تونس إلى مجلس الأمن وتم الاتفاق على أن يتم التشاور مع جميع الدول العربية وكل الدول الداعمة لحق الشعب الفلسطيني قبل تقديمه بصفة رسمية إلى مجلس الأمن الدولي".

بجانب أن الدولة التونسية تجتهد، "العضو العربي غير الدائم في مجلس الأمن فب الوقت الحالي"، من أجل إعداد مشروع قرار يندد بـ"صفقة القرن" من أجل التصويت عليه خلال الزيارة المرتقبة لعباس إلى مجلس الأمن، الثلاثاء القادم، للحديث عن الموقف الفلسطيني من "صفقة القرن".

ومن الجدير بالذكر أن رئيس تونس يعرف بدعمه الشديد للقضية الفلسطينية، حيث نعت في تصريحات سابقة خطة الإدارة الأمريكية بـ"مظلمة القرن"، واعتبرها "خيانة عظمى".

وكانت المكالمة الهاتفية كالأتي "تلقى رئيس الجمهورية مساء هذا اليوم مكالمة هاتفية من أخيه الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي جدد اكباره و تقديره للموقف التونسي الداعم للحق الفلسطيني الراسخ وتم التطرق خلال هذه المحادثة لمشروع القرار الذي ستقدمه تونس إلى مجلس الأمن و الاتفاق على أن يتم التشاور مع الدول العربية وكل الدول الداعمة لحق الشعب الفلسطيني قبل تقديمه بصفة رسمية إلى مجلس الأمن".

في غضون ذلك قام الرئيس التونسي بتجديد دعوته للرئيس الفلسطيني لزيارة تونس في أقرب وقت ممكن.