الخطوط الجوية تصدر بيان مهم بخصوص عودة رحلات الطيران
الخطوط الجوية تصدر بيان مهم بخصوص عودة رحلات الطيران

الخطوط الجوية تصدر بيان مهم بخصوص عودة رحلات الطيران وتحدد موعد أنتهاء أزمة فيروس كورونا بالمملكة العربية السعودية ولمعرفة المزيد من التفاصيل بخصوص هذا البيان يرجي متابعتنا عبر موقعنا الاخبارى المختصر ومن خلال هذا السياق .

حيث في ظل أزمة فيروس كورونا في الوقت الحالي بينت واظهرت رسالة بريد إلكتروني داخلية اطلعت عليها وكالة رويترز أن شركة الخطوط الجوية السعودية المملوكة للمملكة العربية السعودية لا تتوقع عودة حركة الطيران في الوقت الحالي إلي طبيعتها كما كانت حتي نهاية العام الحالي 2020 وأنها طلبت من بعض الطواقم تعليق عقودهم حتى ذلك التاريخ.

 وفي سياق متصل فقد طلب شركة الخطوط الجوية السعودية في رسالتي بريد منفصلتين لطواقمها ”لن تعود عمليات الطيران إلى طبيعتها حتى ديسمبر 2020 وفقا للتوقعات“ لحين أنتهاء أزمة فيروس كورونا في المملكة العربية السعودية

كذلك فقد طالبت شركة الخطوط الجوية السعودية بعض الموظفين بتعليق عقودهم من أبريل نيسان وحتى نهاية العام.

الخطوط الجوية السعودية تتوقع استمرار تعطل الطيران حتى نهاية العام
الوثائق التي تم تسريبها اليوم تبين ان المملكة العربية السعودية في الوقت الحالي تعيش حالة لا تحصد عليها من الكارثة الأنسانية بعد تفشي فيروس كورونا فيها ، والذي دمر الحياة الأقتصادية واثر علي الكثير من الشركات سواءً في القطاع الخاس أو القطاع الحكومي.

المملكة العربية السعودية حاولت ان تسيطر علي الوضع الراهن التي تعيش فيها خوفاً علي حياة جميع المواطنين علي أراضيها فقامت بغلق الطيران وإيقاف جميع رحلات الطيران في كافة الشركات علي أراضيها وغلق حدودها الجوية مع دول كثيرة ، وفتحها الإ للضرورة القصوي.

لم تقف المملكة العربية السعودية عند ذلك الحد بل أغلقت ايضاً الحدود البرية مع كافة دول العالم ، وذلك في محاولة منها خوفاً من تفشي فيروس كورونا علي أراضيها .

ولم تقف عند ذلك الحد بل أغلقت جميع مدارسها وانهت اليوم الترم الثاني في جميع المدارس وأعلنت نجاح جميع الطلاب وتأهلهم الي الصف المقبل في محاولة من أجل السيطرة علي الوضع الراهن وعدم انتشار وباء كورونا بين جميع الطلاب.

الحياة الاقتصادية بعد أنتشار فيروس كورونا أصبحت صعبة للغاية في الكثير من دول العالم علي وجة العموم ، واصبحت صعبة جداً في المملكة العربية السعودية علي وجة الخصوص.

بعد تخفيض أسعار النفط علي المستوي العالمي بسب كثرة توافرة وقلة استخدامة واستهلاكة من جميع الدول التي كانت تستوردة منها الأمر الذي أدي في نهاية المطاف الي شلل في الحياة الأقتصادية.