الأفاعي تهدد منتزه في مدينة داخل فلوريدا
الأفاعي تهدد منتزه في مدينة داخل فلوريدا

قامت السلطات في مدينة داخل ولاية فلوريدا التي تقع تلك الولاية في جنوب شرق الولايات المتحدة، بإغلاق جزءاً من متنزه بولاية فلوريدا بعد أن لاحظ زوار إلى المتنزه وجود عشرات من الأفاعى حيث تتجمع في مجموعات وذلك يبدو أن الأفاعي في موسم تزاوجها السنوي.

وجاءت تلك الانباء لموقع تابع لصحيفة الرؤية الإماراتى، قالت دائرة المتنزهات والترفيه فى مدينة لايكلاند في ولاية فلوريدا عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: «يبدو أن الأفاعي قد تجمعت من أجل موسم التزاوج»، كما نشرت مع الخبر صورة لإحدى الأفاعى موجودة داخل الحديقة التي تقع على ضفة بحيرة تسمى هولينغسوورث وموقعها الجغرافي جنوب غرب أورلاندو.

وقد قرر مسؤولون عن الحديقة إغلاق جزء من المتنزه تجمعت فيه تلك الأفاعي، وقامت بإحاطة المنطقة بشريط لعدم دخول الاشخاص لتلك المنطقة لمنع إصابتهم من تلك الأفاعي وكان ذلك يوم الخميس السابق.

وقد أكد مسؤولون دائرة المتنزهات والترفيه: «لقد اتخذنا إجراءات إغلاق جزء من المتنزه بغرض حماية الزوار من الأفاعي، حيث أن تلك الأفاعي غير سامة وغير شرسة بصفة عامة لطالما الناس لا تزعجها، وبعد انقضاء موسم التزاوج تذهب كل أفعى لطريقها».

 وتم تصنيف الأفاعي على أنها من الأفاعي المائية التي تقيم لها مستوطنات داخل ولاية فلوريدا.

وقد أوضحت دائرة المتنزهات والترفيه: «عادة نجد الأفاعي ترتاح على جذوع الأشجار داخل المياه أو على ضفاف البحيرة، وتشكل الأفاعي جزءاً هاما من النظام البيئي، ولو تم القضاء عليها سوف يختل النظام البيئي ويجب ألا نزعجها أو نقضي عليها».

 

الدراسات العلمية الحديثة وعلاقتها بشيخوخة الحيوانات البرمائية والزاحفة

 

وأكدت دراسة من الدراسات العلمية الحديثة، أن التغير الذي يحدث في المناخ قد يقلل من عمر مئات الفصائل من البرمائيات والحيوانات الزاحفة، حيث يقول المختصون في مجال علم البيئة أن النتائج التي توصلوا إليها تدل على أن الاحتباس العالمي من الممكن أن يؤثر على الوظائف الداخلية للحيوانات ويجبرهم على العمل بطريقة أكبر من سابقا من أجل إبقاء النوع خوفا عليه من الانقراض، فإن درجات الحرارة المحيطة إذا كانت أكثر دفئًا فإنها تجبر عملية التمثيل الغذائي لتلك الحيوانات على الإسراع في الغذاء، وهذا يسرع من شيخوخة الحيوانات ويقصر من متوسط العمر المتوقع لتلك الحيوانات.

وقد كتب بعض الباحثون في مجلة جلوبال إيكولوجيا والجغرافيا الحيوية "إن نتائج دراساتنا توضح احتمالية في ارتفاع درجات الحرارة بسرعة نتيجة للارتفاع الحالي في درجات الحرارة العالمية والتي ترفع من معدلات إصابة بعض الفقاريات بالشيخوخة المبكرة".