فيروس الخنازير
فيروس الخنازير

بينت وأظهرت دراسة جديدة نشرت صباح اليوم الأربعاء مع بداية شهر يوليو الحالي ومع أنتشار فيروس كورونا في جميع دول العالم في دولة الصين ، وذلك في إحدى الدوريات العلمية الأمريكية أن فيروسا جديدا، مصدره الخنازير وقادر على الانتقال من الحيوان إلى الإنسان، تتم مراقبته عن كثب خشية من أن يتسبب في جائحة جديدة. ورصد الفيروس في مزارع صينية وفي دم المزارعين المشرفين عليها.

الدراسة الجديدة والتي نشرت في دورية داخل الولايات المتحدة الأمريكية كشفت ايضاً في تفاصيلها أن فيروسا حديثة من نفس عينة فيروس كورونا أو من فيروسات الإنفلونزا اكتُشف في خنازير في دولة الصين، يجب مراقبته عن كثب خشية أن يتحول إلى "فيروس وبائي" محتمل، ويتسبب في جائحة جديدة.

أفادت الدراسة الجديدة ايضاً قد أفادت الي أن فريقا من الباحثين في دولة الصين درس فيروسات الإنفلونزا المكتشفة في الخنازير بين عامي 2011 و2018، ورصدوا فيروس "جي4" وهو من سلالة فيروس "إتش1إن1" وبه "كل السمات الأساسية للتكيف بشكل كبير لإصابة البشر".