السلطات الفلسطينية تقوم باستهجان اعلان رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو
السلطات الفلسطينية تقوم باستهجان اعلان رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو

السلطات الفلسطينية تقوم باستهجان ما أعرب عنه رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو عن إقامة مكان جديد داخل اورشليم القدس، حيث أن هذا يقضي على حل الدولتين.

إِسْتَهْجَنَ الناطق بلسان السلطة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، اعلان رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو عن البناء خارج الخط الأخضر في اورشليم القدس.

واكد أبو ردينة أن هذا القرار يعمل على التدمير الممنهج لحل الدولتين بهدف افساح المجال لتطبيق صفقة القرن.

وتابع أبو ردينة:  "ان محاولة نتنياهو لكسب أصوات اليمين الإسرائيلي عشية الانتخابات على حساب الحقوق الفلسطينية لن يجلب السلام والاستقرار لأحد، وسيجر المنطقة إلى مزيد من التوتر والعنف لا يمكن لأحد توقع نتائجها"، على حد تعبيره.

اشتيه يؤكد أن الخطة الأمريكية لا تقبل النقاش

ومن طرفه اعتبر رئيس الوزراء الفلسطيني "محمد اشتيه" ان الخطة الامريكية ما هي الا املاءات وغير قابلة للنقاش وان الولايات المتحدة لن تجد شريكا لها من اجل تطبيقها.

وقد أتت أقواله خلال لقائه في رام الله عصر اليوم وزيرة خارجية النرويج ايني ماري اريكسن التي اكدت دعم بلادها لحل الدولتين.

يلاح الى أن رئيس الوزراء صادق على خطة لبناء أربعة آلاف وحدة سكنية ألف منها تُخصص لسكان حي بيت صفافا والباقي للسكان اليهود في حي "غفعات هاماتوس".

أيضًا أعطي الضوء الأخضر لبناء ألفين ومئتي وحدة سكنية في حي هار حوما المجاور.

وفي نفس السياق، أعرب اليوم أن لجنة التخطيط اللوائية لبلدية العاصمة ستلتئم يوم الخميس المقبل لدفع خطة البناء الى الأمام.

علاوة على ذلك اجتمع سفير الولايات المتحدة لدى إسرائيل "ديفيد فريدمان" مع رؤساء سلطات محلية في يهودا والسامرة بعد ظهر اليوم لبحث خطة السلام الامريكية.

وأردف رؤساء السلطات المحلية عن مساعدتهم المبدئية للخطة وعن شكرهم لوقوف الإدارة الامريكية الى جانب الاستيطان وإسرائيل.