العمالة الوافدة في الإمارات
العمالة الوافدة في الإمارات

الكثير من الحكومات في كافة دول العالم في الوقت الحالي بدأت تتنبه الي العمالة الوافدة علي أراضيها وجميع أواضعهم في الوقت الحالي خصوصاً وان فيروس كورونا اثر بشكر كبير للغاية علي سوق العمل الخاص بهم.

ولو اعطينا مثال علي ذلك سوف نطلقة علي دولة الإمارات التي قررت صباح اليوم  أعطاء مهلة ستة شهور لجميع المقيمين والعمالة الوافدة المتواجدة خارج البلاد والمنتهية إقامتهم للعودة دون أي غرامات أو رسوم .

وفي الصباح الباكر اليوم الثلاثاء فقد |أتخذت الحكومة الإماراتية الرشيدة قرار هام للغاية يخص العمالة الوافدة في الإمارات من خلال منح جميع العمالة الوافدة خارج البلاد الذين انتهت إقامتهم بعد الأول من مارس 2020 أو تجاوزوا مدة ستة أشهر، مهلة من اجل أن يعود الي البلاد مرة اخري ، وذلك من تاريخ فتح الأجواء بين البلدين، وفق إطار زمني محدد من الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية وتنفيذا من قبل الحكومة الإماراتية.

مجلس الوزراء الإماراتي صباح اليوم الثلاثاء كشف ايضاً الي أنة لن يتم تحصيل أي رسوم أو غرامات إدارية بعد انتهاء تلك المهلة المحددة.

واضاف مجلس الوزاء الإماراتي الي أنة لن يتم تحصيل أية غرامات مالية عن فترة الإعفاء، وإعادة تفعيل تحصيل الرسوم والغرامات المالية الإدارية على جميع الخدمات التي تقدمها الهيئة اعتباراً منالثاني عشر من شهر يوليو 2020.