كشف تحالف دعم الشرعية في الإراضي اليمينة ، صباح اليوم ، أن ميليشيات الحوثي تطلق طائرات مسيّرة مفخخة نحو السعودية.

وفي سياق متصل فقد تحدثت قيادة القوات المشتركة لتحالف دعم الشرعية في اليمن، إن الميليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران تطلق عدداً من الطائرات بدون طيار (المفخخة) باتجاه الأعيان المدنية والمدنيين بالمملكة وجرى اعتراض عدد منها وجارٍ متابعة البقية.

وفي ذلك الصدد فقد كشف المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العقيد الركن تركي المالكي بأن ميليشيات الحوثي قامت مساء الاثنين بإطلاق عدد من الطائرات بدون طيار (المفخخة) باتجاه الأعيان المدنية والمدنيين بالمملكة، وجرى اعتراض عدد منها من قبل قوات التحالف المشتركة وجارٍ متابعة البقية.

المالكي من جانبة فقد أكد في بيانه أن الميليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران قامت مساء يوم الاثنين بإطلاق 8 طائرات بدون طيار (مفخخة) لاستهداف الأعيان المدنية والمدنيين بالمملكة، وقد تمكنت قوات التحالف المشتركة من اعتراضها وتدميرها، كما أطلقت الميليشيات الحوثية الإرهابية في صباح اليوم الثلاثاء 3 صواريخ باليستية من محافظة (صعدة) باتجاه المملكة، حيث تمكنت القوات المشتركة للتحالف من اعتراض صاروخين باليستيين باتجاه مدينة (نجران) وصاروخ باليستي باتجاه مدينة (جازان).

بين وأظهر العقيد المالكي أن هذه المحاولات الإرهابية من قبل الميليشيات الحوثية الإرهابية وما سبقها من محاولات لعمليات إرهابية تستهدف المدنيين الأبرياء والأعيان المدنية وكذلك التجمعات السكانية والتي تهدد حياة المئات من المدنيين بطريقة متعمدة وممنهجة، وتتعمد إيقاع الأضرار العالية بصفوف المدنيين باستخدام الطائرات بدون طيار والتي تحمل المواد المتفجرة، مما يعد انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية ومخالفاً للأعراف والقيم السماوية والإنسانية.

وكشف العقيد المالكي أن استمرار هذه الأعمال العدائية والإرهابية باستخدام الطائرات بدون طيار (المفخخة) يؤكد نهج الميليشيات الحوثية المتطرف واللا أخلاقي تجاه المدنيين الأبرياء، مؤكداً أن قيادة القوات المشتركة للتحالف تطبق وتتخذ كافة الإجراءات الضرورية لحماية المدنيين الأبرياء، وستتخذ الإجراءات العملياتية الصارمة والمناسبة لوقف هذه الأعمال الإرهابية وبما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.

من جانبها فقد كثفت ميليشيات الحوثي، مؤخرا، من استخدام الطائرات المسيرة المفخخة والاستطلاعية، والتي قال تقرير للجنة خبراء الأمم المتحدة إنها مجمعة من مكونات مصدرها خارجي وتم شحنها إلى اليمن. وإن "قاصف" أو "المهاجم" متطابق تقريباً في التصميم والأبعاد والقدرات التي تتمتع بها أبابيل-T التي تصنعها شركة إيران لصناعة الطائرات.