ولي العهد ريادة الأعمال في البحرين أنموذج فريد

اكد ولي عهد البحرين صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ، ان النجاح القوي في ريادة الأعمال بالمملكة البحرينية قد ساهم في تحفيز الابتكار .

حيث قد أكد صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى رئيس مجلس التنمية الاقتصادية، أن ريادة الأعمال في مملكة البحرين تجسدت كأنموذج فريد أسهم في تقديم حلول مبتكرة لتجارب رائدة وناجحة لتوسيع الأنشطة الاقتصادية،

وايضا إتاحة الفرص أمام الشباب البحريني الطموح، ومواصلة وضع الخطط والبرامج الرامية إلى الاستثمار في طاقاتهم وتمكينهم في مختلف المجالات، وخلق رواد أعمال ناجحين يسهمون في بناء ونماء الوطن وازدهاره.

ومن هنا فقد أكد سموه، على ما حققته مملكة البحرين من نجاح متميز وحضور قوي في ريادة الأعمال على مختلف المستويات، عكسه الاهتمام الذي أولته المملكة بتأسيسها لبيئة عمل متكاملة حاضنة للإبداع ومحفزة على الابتكار تسهم في بناء اقتصاد مستدام .

ليكون قادر على جذب المزيد من الفرص بما يتماشى مع رؤى وتطلعات أهداف المسيرة التنموية الشاملة بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى.

وبدورة فقد أشار سموه إلى أن ريادة الأعمال في المملكة تعد إحدى المحاور المهمة في تنمية وتطوير مختلف القطاعات الحيوية بما يتوافق مع مبادئ رؤية البحرين الاقتصادية 2030، الاستدامة والتنافسية والعدالة.

ويصب في خدمة الاقتصاد الوطني، واستمرارية العمل على زيادة قدرة ريادة الأعمال التنافسية بما يواكب الاقتصادات العالمية ، وايضا فقد نوه سموه بالمبادرات التي قامت بها المملكة لتعزيز البيئة المحفزة على الإبداع والابتكار وإثرائها بمختلف الإمكانات اللازمة والتشجيع على توليد الأفكار المبتكرة والخلاقة، بما يلبي التطلعات المنشودة.

وايضا فقد أعرب سموه عن اعتزازه بالمشاريع المبدعة التي قدمها رواد الأعمال البحرينيين، وما حققوه من إنجازات كبيرة على صعيد ريادة الأعمال والتي هي مبعث فخر للجميع.