ولي العهد سنواصل البناء ورفع مستوى جودة الحياة للمواطن
ولي العهد سنواصل البناء ورفع مستوى جودة الحياة للمواطن

بمناسبة صدور الميزانية العامة للملكة ، ولي العهد سمو الامير محمد بن سلمان ، يصدر تعليماته السامية السريعة برفع مستوى جودة الحياة للمواطن ، بهذه البنود التي اوصي بها اليوم امام مجلس الوزراء .

في اجتماعة اليوم بمناسبة صدور الميزانية العامة للملكة العربية السعودية ، فقد نوه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي ، بمناسبة صدور الميزانية العامة للملكة للعام المالي 2020 ، واصدر تعليماتة بتنفيذ الإصلاحات الاقتصادية.

حيث قد أكد سموه أن مرحلة التحول الاقتصادي التي تتبناها الحكومة ، تتقدم بوتيرة ثابتة وفقاً لرؤية المملكة 2030، ولقد جاءت الميزانية لتعزز الالتزام بتنفيذ الإصلاحات ، وايضا الخطط والبرامج الرامية لتحقيق ما تضمنته الاستراتيجية ووضع أهداف محددة ومحاور متعددة لتحقيق مجتمع حيوي واقتصاد مزدهر ووطن طموح.

محمد بن سلمان يوجه برفع مستوى حياة المواطن السعودي

ومن هنا فقد أوضح سموه أن الحكومة السعودية تعمل على رفع مستويات جودة الحياة للمواطن ، من خلال الجهود في تنمية وتنويع الاقتصاد وايضا تحسين فرص العمل وتعزيز فاعلية الخدمات الحكومية ، وأن يكون ذلك في ظل استقرار مالي واقتصادي موثوق به والذي يعتبر الركيزة الأساسية للنمو الاقتصادي والتنمية المستدامة .

وفي ه1ا الصدد فقد أوضح ولي العهد ، أن حميع الإصلاحات الاقتصادية والهيكلية التي تم تطبيقها المملكة ،  خلال الثلاث سنوات الماضية قد بدأت تؤتي آثارها الإيجابية على الأداء الفعلي المالي والاقتصادي.

حيث قد حققت السعودية بحمد الله مؤخراً ارتفاعاً ملحوظاً في معدلات نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي للقطاع غير النفطي، وعملت الحكومة لتمكين القطاع الخاص من القيام بدوره الرئيس في الاقتصاد مع مؤشرات إيجابية وتسجيل عدد من قطاعات الأعمال نمواً إيجابياً متميزاً.

ومن هنا فقد قامت الحكومة بالمملكة بتنفيذ مشاريع كبرى في قطاعات حيوية وأنشطة مختلفة ، سوف تسهم بعونه الله في تحقيق أهداف النمو للنشاط الاقتصادي وتنمية فرص العمل للمواطنين.

وبدورة فقد أكد الامير محمد بن سلمان ، على أهمية المشاركة مع القطاع الخاص ، حيث انه شريك رئيسي وحيوي في التنمية بالمملكة مشيراً إلى الإصلاحات المستمرة التي تقوم بها الحكومة في مجال تطوير مناخ الأعمال .

وايضا تهيئة بيئة جاذبة للمستثمرين للمساهمة في تعزيز النمو الاقتصادي وقد أثمر ذلك عن تحسن كبير لترتيب المملكة في المؤشرات الدولية المعنية بالتنافسية وسهولة ممارسة الأعمال.

وايضا فقد أضاف سمو ولي العهد قائلاً ،  نستهدف إيجاد بيئة استثمارية جاذبة تساهم في توجيه الاقتصاد الوطني ، نحو آفاق واسعة من التنويع والنمو والازدهار ، وسوف تسمر الحكومة في المضي قدماً في تنفيذ مراحل التحول الاقتصادي والتقدم في تنويع القاعدة الإنتاجية في الاقتصاد مع الحفاظ على الاستدامة المالية وبما يتيح فرصاً أوسع لمستقبل أفضل للأجيال الحالية والقادمة .

وايضا فقد ذكر سموه الحكومة السعودية لديها رؤية واضحة وأهداف ثابتة وخطط محددة نعمل على التقدم في تنفيذها مع الحفاظ على الاستقرار المالي والاقتصادي كركيزة أساسية للنمو الاقتصادي المستدام، وإن النتائج والمؤشرات المالية والاقتصادية .

حيث تؤكد أننا نتقدم بشكل إيجابي ونحن نراجع ونحدث بشكل مستمر سياسات والإجراءات والبرامج المنفذة للتأكد من فاعليتها ولتصحيح مسارها كلما دعت الحاجة إلى ذلك وبما يحقق أهداف الرؤية أخذا في الاعتبار الظروف المالية والاقتصادية العالمية وما فيه المصلحة للوطن والمواطن.