تقنية البلمرة الجزيئية
تقنية البلمرة الجزيئية

تقنية جديدة كشفت عنها وزارة الصحة السعودية حيثُ انها فعلاً بدات أستخدام تقنية البلمرة الجزيئية (PCR TEST) للقضاء علي فيروس كورونا وحققت نتئاج مبهرة للغاية.

تحدثت وزارة الصحة السعودية أنها أجرت زيادة عن 2,270,سبعمائة تحليل مخبري لفيروس Covid 19 في المملكة، وهذا بالفحوص المتطورة بتقنية البلمرة الجزيئية (PCR TEST) منذ بداية إلحاق أول سحجة وحتى هذه اللحظة.

وتعتبر المملكة العربية السعودية من أوائل الدول في الدنيا التي وفرت التحليل المخبري للفيروس، إذ هيأت وجهزت المجرب الوطني بالمركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها، الذي يعتبر المجرب المرجعي الأوحد لتحليل الحالات، مثلما دشنت الوزارة حديثاً عدداً من المختبرات والوحدات الأخصائية في مناطق المملكة، والتي ساهمت - بفضل الله - في إحراز نقلة نوعية وتجويد الوظيفة الخدمية بواسطة الاستحواذ على نتائج الامتحانات في مدة قياسية، مثلما ساهمت في تدعيم الوقاية من فيروس كوفيد 19.

وتواصل الصحة تكثيف الفحوصات المخبرية عن طريق العدد الكبير من الأعمال الفاعلة التي شاركت -ولله العرفان- في الاكتشاف القادم قبل أوانه للحالات المصابة بكورونا، وتنفيذ الأفعال الفورية للتداول بصحبتها إذ شملت تلك الأعمال تأدية التحليل الممتد على يد قيام الفرق الميدانية لوزارة الصحة بفعل المسح النشط، إذ كان للإتساع في الفحوصات دور فاعل في إلحاق رضوض أكثر، وأشترك بحمد الله في سرعة الاحتواء على نحو أسمى.

وقد نهضت وزارة الصحة السعودية بأداء الفترة الثانية من التحليل الممدد لتقييم كمية الانتشار العام لفيروس Covid 19 الجديد كوفيد - 19 في المملكة، ولذا تواصلاً للنشاطات الاحترازية والإجراءات الوقائية التي تجريها لردع انتشار فيروس Covid 19 حفاظاً على صحة وسلامة المدنيين والمقيمين على يد إختيار عينات من الذين قاموا بفعل إمتحان Covid 19 على يد تنفيذ ميعاد لفعل التحليل عبر المراكز الصحية، مثلما أطلقت الصحة حملة عيادات " تطمن " والبالغ عددها 239 عيادة، التي هيأتها الوزارة في متباين أنحاء المملكة؛ لخدمة الراغبين في السكينة على سلامتهم لدى الإحساس بأعراض فيروس (كوفيد 19) المستجد من تصاعد في درجة السخونة، أو مظاهر واقترانات تنفسية؛ للذهاب على الفور إلى تلك العيادات دون ميعاد مسبق، مثلما تعمل تلك العيادات على طوال الوقت، والبعض منها يعمل لفترة 16 ساعة كل يومً خلال أيام الأسبوع.

مثلما أعربت " الصحة " عن إستكمال تشغيل إجراءات الفترة الثالثة من مراكز حملة (تيقن)، ولذا في متباين مدن المملكة، في إطار التحليل الأكثر شمولا لتقييم قدر انتشار فيروس (كوفيد 19) المستجد، إذ تم تطبيقها عبر بوابات متعددة منها: تحليل الأفراد في نطاق العربات عبر مراكز مخصصة تم إنشاؤها في متعددة مدن، وايضاً التحليل في مراكز التخزين الصحية الأولية، ومتاح للمواطنين والمقيمين بحجز مواقيت لعمل العينات بأنفسهم عبر التطبيق الإلكتروني (صحتي)، وستتواصل وزارة الصحة الإتساع في تصرف الفحوص وإطلاق المختبرات المختصة لإجرائها بأعلى معدلات التميز.