الخطوط الجوية السعودية
الخطوط الجوية السعودية

كشف عضو مجلس الشورى عساف أبوثنين جدلاً واسعاً إثر مطالبته في الفترة السابقة ، بنقل المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية من جدة إلى مدينة الرياض. ...

وفي سياق متصل فقد برر عضو مجلس الشورى عساف أبوثنين مطالبته كون العاصمة الرياض مقرا في الوقت الحالي لجميع الوزارات والجهات والمؤسسات الحكومية.

 وأكد عضو مجلس الشورى عساف أبوثنين أن اقتراحه جاء بدافع تطوير مؤسسة الطيران السعودي ، وكون العاملين فيها يصل إلى ثلاثة عشرون ألف موظف، أي أكبر من عدد موظفي بعض الوزارات وفقاً لصحيفة عكاظ.

علي الجانب الأخر فقد اعتبر عضو مجلس الشورى عساف أبوثنين تواجد المؤسسة في الرياض يساعد في تطوير عملها أكثر مما هي عليه في جدة، لأسباب منها قربها من صاحب القرار، مستدركاً أنه لا مانع من بقاء قاعدة رئيسية لها في جدة من ناحية التموين والخدمات والصيانة والإسكان وموظفي الشركة، إلا أن القيادة الرئيسية يجب تكون بالرياض.
 
واستشهد عضو مجلس الشورى عساف أبوثنين بشركة أرامكو المرتبطة بالبترول والنفط في المنطقة الشرقية، رغم ذلك أنشأت مقرا في الرياض تتواجد فيه رئاسة الشركة، ما يعني أهمية الرياض.

ورأى عضو مجلس الشورى عساف أبوثنين أن نقل الخطوط الجوية السعودية يجعلها أفضل من ناحية الخدمات والأمن الجوي لخطوط الطيران.

واضاف عضو مجلس الشورى عساف أبوثنين «إن هذا النقل متوافق مع رؤية 2030 والخصخصة إذ لا بد من تخطي الإقليمية والنظر للمصلحة العامة كونها ستشارك عن قرب في صنع القرار وتخطو خطوات سريعة».
 
وأثار عضو مجلس الشورى عساف أبوثنين إلي أن اقتراح بعض الكتاب والمغردين علي منصات مواقع التواصل الاجتماعي، متسائلين حول ما جدوى هذه المطالبة التي لا تقوم على أسس عملية أو اقتصادية حسب آراء بعضهم.

 علي الجانب الأخر فقدرأى البعض عدم جدوى نقل الخطوط الجوية السعودية إلى الرياض لعدة اعتبارات منها، وجود مقار رئيسية ضخمة للمؤسسة في جدة ونقلها للرياض يتسبب في خسائر لا تخدم المصلحة العامة. فيما أيد البعض أبو اثنين، معتبرين ذلك خطوة ملائمة تتبع نقل هيئة الطيران المدني إلى الرياض.

أما عن موعد عودة الرحلات الدولية فحتي تلك اللحظة لم يتم إصدار قرار رسمي بموعد عودة الرحلات ، ولم يحدد ميعاد رسمي حتي تلك الأن.