ضيوف الرحمن في الحرم المكي - صورة من الأرشف
ضيوف الرحمن في الحرم المكي - صورة من الأرشف

أستقبل مطار الملك عبد العزيز في مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية، جموع من ضيوف الرحمن الذين وقع عليه الإختيار، من أجل أداء فريضة الحج هذا العام الموافق 1441 هـ، حيثُ وصل حجاج بيت الله من 5 مدن مُختلفة في المملكة.

وتقوم السلطات المعنية، في الوقت الحالي بتطبيق لكافة الإجراءات الوقائية والاحترازية بشكل دقيق للغاية، من أجل سلامة ضيوف الرحمن، وكذلك الفريق المعني بخدمة الحجاج.

وجب الإشارة أن الحجاج الذين وصلوا صباح اليوم، قد قدم من 5 مدن مُختلفة وهي «المدينة المنور - الرياض - أبها - تبوك - جازان»، وقد تم تحديد مسار خاص لهم، من أجل تسيير الأمور والإجراءات عليه في المطار الدولي.

ومن المُقرر أن يخضع جميع الحجاج ابتداء من اليوم حتى الثامن من شهر ذي الحجة، للعزل قبل نقلهم إلي مشعر منى، من أجل قضاء يوم التروية.

وفي سياق مُتصل، فقد أشار الدكتور «حسين بن ناصر الشريف»، وكيل وزارة الحج والعمرة لشؤون الحج بالمملكة العربية السعودية، بأن الإجراءات الخاصة باستقبال ضيوف الرحمن، قد تمت بمنتهى السلاسة والسرعة.

وأضاف بأن الحجاج قد تم توجيههم بعد إنتهاء الإجراءات في المطار إلى الحافلات المُخصصة لهم، من أجل تطبيق كافة الإجراءات والبروتوكولات الصحية، والتي يتم العمل بها في عملية النقل.

ونوه وكيل وزارة الحج والعمرة، بأن هناك تنسيق كامل بين كلآ من وزارة الحج والعمرة، وكذلك وزارة الصحة بالمملكة، وكذلك وزارة الإعلام، وهيئة الطيران المدني، والخطوط الجوية في المملكة، بالإضافة إلي الإدارة العامة للمرور، خلال عمليات استقبال ضيوف الرحمن.

كما أكد بأن هناك رحلة أخرى سيتم استقبالها في السابع من شهر ذي الحجة، وستكون هذه المرحلة مُخصصة للحجاج المتعافين من فيروس كورونا من كلآ من القطاعين الأمني والقطاع الصحي.