أخبار تأشيرات الوافدين الرسمية
أخبار تأشيرات الوافدين الرسمية

المديرية العامة للجوازات بالمملكة العربية السعودية، توضح طرق المغادرة من المملكة بصورة رسمية، وتطرح أخر أخبار صلاحيات التأشيرات للوافدين.

حيث قامت مديرية الجوازات العامة بتوضيح طرق التعامل مع بعض الحالات الاستثنائية لمغادرة المملكة، حيث أتى هذا عندما ردت "الجوازات السعودية"، على سؤال مفاده: "بعد اذنك عندي عمل بالامارات وأريد أن أغادر من السعودية ما هي الطريقة؟ كيف أرسل لوزارة الداخلية السعودية.

وردت المديرية العامة للجوازات من خلال حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي تويتر قائلة: "أهلًا بك، بالنسبة للحالات الاستثنائية الرجاء توجيه الطلب لمقام وزارة الداخلية أو وزارة الصحة من خلال البريد مع إرفاق المستندات والمبررات جميعها، سعدنا بتواصلك معنا".

صلاحية تأشيرات الزيارة

ومن ناحية اكتمال تمديد فترة صلاحيات تأشيرات الزيارة للوافدين في السعودية، اكدت السلطات السعودية إن تمديد فترة صلاحية " تأشيرات الزيارة " التي تخص الوافدين المتواجدين في السعودية، قد اكتمل بدون دفع أي رسوم.

وأبانت المديرية العامة للجوازات، من خلال حسابها في تويتر، صباح يوم الاثنين، أنه تم "اكتمال تمديد صلاحية مدة (تأشيرات الزيارة) آلكترونيا للوافدين المتواجدين داخل المملكة، والتي تنتهي خلال فترة تعليق الدخول والخروج من السعودية، وهذا بعد أن نسقنا مع مركز المعلومات الوطني، ولمدة ثلاثة أشهر دون أي مقابل مادي.

حيث جاء البيان على موقع التواصل تويتر كالأتي: الجوازات تعلن عن اكتمال تمديد صلاحية مدة "تأشيرات الزيارة" آليًا للوافدين المتواجدين داخل المملكة والتي تنتهي خلال فترة تعليق الدخول والخروج من المملكة، وذلك بالتنسيق مع مركز المعلومات الوطني، ولمدة (3) أشهر دون مقابل.

الفئات المشمولة من الوافدين بالإعفاء من الرسوم

وفي وقت سابق، صرحت مديرية الجوازات السعودية في يوم 10 من شهر يوليو تموز الحالي، عن الفئات المشمولة بالإعفاء من الرسوم، وهم: المقيمون داخل المملكة الذين حصلوا على تأشيرة خروج وعودة أو تأشيرة خروج نهائي، لكنهم لم يستفيدوا منها.

بالاضافة إلى الوافدين الذين أتوا إلى المملكة من خلال تأشيرة زيارة، ويرغبون في المغادرة دون التمكن من هذا.

وقد لاقت هذه القرارت الجديدة ترحيب واسع من كافة الوافدين داخل المملكة العربية السعودية، هذا في الوقت التي تشهد في المملكة أعراض الأزمة العالمية كورونا.