محمد الجدعان
محمد الجدعان

كشف وزير المالية وزير الاقتصاد والتخطيط المكلف في المملكة العربية السعودية، محمد الجدعان، صباح اليوم عن تفاصيل تمديد مبادرة دعم جميع العاملين من الشعب السعودي في منشآت القطاع الخاص المتأثرة من تداعيات كوفيد - 19 فيروس كورونا الجديد لفترة إضافية عبر النظام الجديد من "ساند".

وفي سياق متصل فقد قال وزير المالية وزير الاقتصاد والتخطيط المكلف في المملكة العربية السعودية، محمد الجدعان وفقا لما نقلة مراسل صحيفة المختصر نيوز الدعم للفترة المقبلة سوف يشمل سبعون في المائة من العاملين من أصل سعودي في المنشآت الأكثر تضرراً و50% كحد أقصى من العاملين السعوديين في المنشآت الأقل تضرراً حسب ما تحدده اللجنة المعنية، وسيتم الإعلان عن تفاصيل مدة الدعم وشروط الاستحقاق وآلية التقديم والأنشطة المستحقة ومقدار الدعم خلال العشرة أيام القادمة".

وفي ذلك الصدد فقد أضاف وزير المالية وزير الاقتصاد والتخطيط المكلف في المملكة العربية السعودية، محمد الجدعان : "مبادرة المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية من خلال نظام التأمين ضد التعطل عن العمل (ساند) أسهمت في تخفيف أثر أزمة كورونا على منشآت القطاع الخاص حيث تم إعفاء صاحب العمل من الالتزام بدفع الأجر الشهري للمستفيدين، إضافة إلى إعفائه من دفع اشتراكات التأمينات لجميع المشتركين المستفيدين من هذا الدعم، مما نتج عنه انخفاض عدد المستبعدين من العاملين في القطاع الخاص خلال الستة أشهر الأولى من العام 2020 بنسبة تزيد عن (10) % وذلك بالمقارنة مع عدد المستبعدين خلال نفس الفترة للعام الماضي".

وأردف وزير المالية وزير الاقتصاد والتخطيط المكلف في المملكة العربية السعودية، محمد الجدعان في حديثة قائلاً: "هذا الدعم أسهم في الحد من التداعيات الاقتصادية على سوق العمل وتوطينه ونموه من خلال إيجاد الحلول البديلة التي تسهم في عدم فقدان العاملين لوظائفهم، وتوفير الدخل البديل لمن يفقد الدخل من العمل، وهذا الدعم استهدف جميع المنشآت في القطاع الخاص التي تعذر عليها دفع أجور العاملين السعوديين لديها بسبب تداعيات هذه الأزمة، مما مكنها من استئناف مزاولة أعمالها بيسر وسهولة".

وكشف تقرير الوكالة السعودية عن جميع المستفيدين من مبادرة (ساند) خلال الفترة الماضية ، والتي استمرت ثلاثة أشهر "أكثر من 90 ألف منشأة، واستفاد منها أكثر من 480 ألف مشترك، صرف لهم أكثر من 3.5 مليار ريال".