المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة السعودية
المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة السعودية

أصدر المتحدث الرسمي بأسم وزارة الصحة السعودية بيان هام بشأن فيروس كورونا وموعد عودة الحياة الي طبيعتها.

أعلن الناطق الإعلامي لوزارة الصحة د. محمد العبدالعالي عن هبوط في الحالات الحرجة بفيروس كوفيد 19 المسبب لمرض كورونا المدونة في المملكة طوال الأسبوع المنصرم بكمية 0.4 %.

وشرح أن خمسين % من الحالات الحرجة هي لمن تجاوزا ستين عاما بينما وصلت نسبتها للفئة العمرية بين أربعين - ستين عاما 36 % وللفئة العمرية بين عشرين - أربعين عاما 14 %، مثلما رصدت حالات نادرة لمن هم أدنى من عشرين عاما في إطار الحالات الحرجة، في حين تشكل نسبة الذكور في الحالات الحرجة 64 % بينما تصل نسبة الفتيات 36 %.

وبين د. العبدالعالي أن عدد الحالات المدونة البارحة وصل 2779 موقف عصرية بفيروس كوفيد 19 المسبب لمرض Covid 19 و42 ظرف مصرع قريبة العهد، مثلما سجلت 1742 ظرف تعافٍ في عموم أنحاء المملكة.

وأعلن متحدث الصحة في المواجهة الصحفي الذي إتفاق مكتوب البارحة أن عدد الحالات المدونة المؤكدة بالإصابة بفيروس Covid 19 (Covid 19) وصلت 232259 وضعية منها 62898 موقف نشطة عامتها بصحة جيدة ماعدا 2245 موقف في الإعتناء الحرجة، ملفتا النظر إلى وصول عدد حالات الإنتعاش إلى 167138 ظرف، بينما وصل عدد حالات الموت 2223 وضعية، موضحاً أن عدد الفحوص المخبرية التي أجريت حتى يوم البارحة وصلت 2270719 فحصا مخبرياً.

وأكد د. العبدالعالي حتّى لزوم ارتداء الكمامة الطبية او القماشية كأحد أبرز الأشياء الوقائية مع الالتزام بالتباعد الاجتماعي والسلوكيات الصحية وترك مسافة آمنة، مشيرا إلى أن لبس الكمامة يتأكد على جميع أشكال المجتمع ماعدا الأطفال دون سنتين، لافتاً على أن الجرحى بأمراض تنفسية مزمنة يتطلبون للاستشارة الطبية للبس الكمامة من عدمه، مشيرا إلى أن الكمامة القماشية أو الطبية كافية للوقاية لدى المخالطة الاجتماعية، مبيناً أن المقصد هو تجريم وصول الرذاذ للفم أو المنخار.

وارتفع د. العبدالعالي أن الجرحى بكورونا الذين يمنحون إجازات مرضية معينة من الدكتور والجهة المعالجة يمكن لهم الرجوع لاعتياد أداء عملهم بمجرد اختتام الإجازات الممنوحة لهم ما لم يطلب الدكتور أو المركز صحي المعالج الاستمرار في العُطلة لمقدار أحدث للتحقق من الإنتعاش على أوفى وجه.

تجدر الإشارة الي أن وتيرة الأنخفاض في أعداد الإصابات بفيروس كورونا في السعودية إذا أستمرت بنفس الوضع سوف تعود الحياة الي طبيعتها كسابق عصرها.