بدء تصنيع أول سيارة كهربائية في قطر
بدء تصنيع أول سيارة كهربائية في قطر

قطر تُصنع أول سيارة كهربائية يعتبر إنجاز أقتصادي ضخم جداً وصورة اقتصادية ممتازة تفكر فيها بشكل جادة الحكومة في قطر في ذلك الوقت الصعب ، خصوصاً وأن السيارات الكهربائية أصبح منتشرة في عصرنا الحالي ولمساعدتها في تنشيط أقتصاد قطر القومي .

الحكومة في قطر كانت تنوي خلال الفترة القادم ، تصنيع سيارات كهربائية محلية الصنع تحت شعار " صنع في قطر " وبالفعل المشروع قد بدء ؛ من خلال مصنع كبير للغاية سوف يتم إنشاؤه في العاصمة القطرية الدوحة ، لكي يكون المصنع الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط ، لكن في الوقت الحالي جميع الصناعات قد توقفت بسب ازمة فيروس كورونا وأنتشارة في البلاد خصوصا وان جميع الشركات اغلقت بسب حالة الرقود الأقتصادي الأخيرة.

كشفت الحكومة في قطر ، أنها سوف تنفذ المشروع من خلال التعاون مع شركة يابانية من أجل إنتاج السيارة، التي سوف تحمل شعار "صنع في قطر" للمرة الأولي في الوطن العربي وفي قطر علي وجة الخصوص.

قطر تُصنع أول سيارة كهربائية ، وفي سياق متصل فقد فيعمل ذلك النوع من تلك المركبات ، من خلال أستخدام الطاقة الكهربائية، وتعد صديقة للبيئة حيث لا ينتج عنها مخلفات ضارة، مقارنة بالسيارات ذات محرك الاحتراق الداخلي.

وفي تصريحات سابقة لموقع المختصر نيوز ، كشف رئيس مجلس إدارة شركة الجودة القطرية علي بن ناصر المسند ، إن "المشروع الجديد يأتي من منطلق فتح أبواب جديدة لمن أجل فتح باب الاستثمار في قطر ، وتحقيقاً لرؤية الحكومة القطرية في تنفيذ مشاريع رائعة تعود بالإيجاب علي معدلات التنمية في قطر ، وتحقق مستقبلاً أفضل للشعب القطري علي وجة الخصوص والوطن العربي علي وجهة العموم ".

وفي ذلك الصدد فقد أضاف رئيس مجلس إدارة شركة الجودة القطرية علي بن ناصر المسند أن "ذلك يعد مشروعاً كبيراً للغاية ، وسوف يقفز بدولة قطر إلى آفاق حديثة في مجال التكنولوجيا، وهو صناعة السيارات الكهربائية وملحقاتها كاملة في الإراضي القطرية ، فضلاً علي رواج الصناعة في قطر خلال الفترة المقبلة."

من ناحيتة فقد كشف رئيس مجلس إدارة شركة الجودة القطرية علي بن ناصر المسند أن قطر في الوقت الحالي أصبحت تمتلك  بيئة محفّزة للاستثمار، وتنعم باقتصاد رائع للغاية وقويّ جداً ".

من جانبة فقد اضاف رئيس مجلس إدارة شركة الجودة القطرية علي بن ناصر المسند "ستكتمل القدرة الإنتاجية للمصنع بالكامل بعد سبعة أعوام ".

علي الجانب الأخر فلن يكون المصنع في العاصمة القطرية الدوحة مكانا من اجل تجميع السيارات، كما هو الحال في الكثير من الدول العربية، وإنما هو عبارة عن مصنع متكامل يصنع كافة أجزاء السيارة ومحتوياتها بالكامل.

وأضاف إلي أنة سوف يتم بناء خطوط إنتاج رائعة في خطوط الأنتاج الجديدة ، وفقاً لأعلى المواصفات علي المستوي العالمي ، مستخدمة آخر ما توصلت إليه التقنيات والتكنولوجيا الحديثة في المجال، بحسب المسند.

من ناحيتة فقد لفت رئيس مجلس إدارة "شركة الجودة القطرية"، أن "المصانع التي تقوم بإنتاج السيارة الكهربائية بصورة كامل معدودة في كافة دول العالم ، وبذلك يمثل المشروع إنجازا وانفرادا قطريا في منطقة الشرق الأوسط وفي العالم أجمع ".

قطر تُصنع أول سيارة كهربائية وتطلق عليها أسم كتارا

علي الجانب الأخر فأن المدير التنفيذي لشركة الجودة القطرية د. موسى رمضان، كشف ايضاً لمراسل المختصر نيوز ، إن "السيارة التي سوف يتم تصنيعها، تحمل اسم "كتارا "KATARA"، لافتا إلى أن "الاسم مستوحى من التراث القطري وذو مدلول تراثي."

يكشف مؤرخون، إن "السياراة الجديدة كتارا" هو أقدم تسمية لدولة قطر أُشير بها إلى شبه الجزيرة القطرية في الخرائط الجغرافية والتاريخية، منذ العام 150 ميلادي.

المدير التنفيذي لشركة الجودة القطرية د. موسى رمضان أكد أنه سوف يتم إنتاج طرز مختلفة من السيارة، حسب التصميم والتكنولوجيا المستخدمة وما تتضمّنه من مزايا مثل KATARA (A) و KATARA (B)و KATARA (C).

واضاف المدير التنفيذي لشركة الجودة القطرية د. موسى رمضان : "المشروع سوف يتم من خلال التعاون مع الخبرات اليابانية، ممثلة في شركة ARM المتخصّصة في صناعة خطوط إنتاج السيارات لكبرى الشركات العالمية."

وأكد المدير التنفيذي لشركة الجودة القطرية د. موسى رمضان أن "أسعار السيارة القطرية ستكون في متناول جميع فئات المجتمع، بحيث يكون بمقدور أصحاب الدخول المختلفة شراؤها".

كشف المدير التنفيذي لشركة الجودة القطرية د. موسى رمضان عن "حجم الاستثمار الكبير للغاية في ذلك المشروع، الذي يبلغ تسعة مليارات دولار، سوف يتم توفيرها من خلال التعاون بين مالك الشركة وبين الدعم الحكومي".

وبين وأظهر أن "الإنتاج التجريبي للمصنع، سوف يكون بإنتاج سيارة دفع رباعي تعمل بالكهرباء في قطر سوف يتم الإعلان عنها بالتزامن مع مونديال قطر في عام 2022 ، والذي سوف يكون فرصة مناسبة من اجل أن يشاهد العالم كله باكورة الإنتاج القطري في عالم صناعة السيارات ".

علي الجانب الأخر فسوف يتم تصنيع عشر عينات من السيارة في عام 2022 اي بعد عامين ، عندما تستضيف قطر مونديال كأس العالم، واحدة منها تعرض في مطار حمد الدولي، والأخريات يتم تسييرها في كافة شوارع العاصمة القطرية الدوحة ".

واضاف المدير التنفيذي لشركة الجودة القطرية د. موسى رمضان : "سوف يكتمل المصنع بصورة كاملة ويبدأ إنتاجه الفعلي في عام 2025- 2024 من لاخل إنتاج 500 ألف سيارة، ترتفع إلى مليون سيارة في حلول عام 2035 عقب اكتمال كافة خطوط الإنتاج الكاملة للمشروع."

تجدر الإشاراة الي أن الحكومة القطرية في حلول عام 2025 سوف تستغني في ذلك الوقت عن إستيراد السيارات من الخارج لانها سوف تعتمد علي الناتئج المحلي ، لكن يبدوُ ان أزمة فيروس كورونا مستمرة ، ومن الممكن ان تأثر بالسلب علي أقامة ذلك المشروع