نشرت منذ قليل الهيئة العامة للنقل،على احد الصحف الرسمية بالمملكة السعودية عن البدء في صرف مخصصات الدفعة الثانية ضمن مبادرة دعم السعوديين والمقيمين.

وفى نفس السياق قد تضمنت المباردرة كل العاملين في أنشطة نقل الركاب، التي وجَّه بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لدعم السعوديين العاملين في أنشطة نقل الركاب، ومساعدتهم على تحمل أعباء وتبعات الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد المعروف علميا بـ كوفيد-19.

أضافت هيئة النقل العام بالمملكة أن المبادرة تتضمن دفع مبلغ بمقدار الحد الأدنى من رواتب السعوديين حسب أنظمة العمل. ويبلغ المخصص ثلاثة آلاف ريال شهرياً، ويصرف لمدة ثلاثة أشهر ليكون الإجمالي 9 آلاف ريال، للمستحقين وفق اشتراطات المبادرة المعلنة، مشيرةً إلى أنه سيبدأ الصرف للدفعة الثانية اعتبارًا من غدٍ الأحد.

وفى سياق متصد وعبر حديث للـ نائب رئيس الهيئة المساعد للتنمية وجودة النقل البري المهندس عبدالمجيد الطاسان  إن الدفعة الأولى من المستحقين استلموا مخصصاتهم يوم الاثنين 6 يوليو الماضي، وتستمر المبادرة متكاملةً بالشراكة الناجحة مع وزارة المالية ووزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية.

وأشار إلى أن كافة المستحقين في مختلف الدفعات، هم من الأفراد السعوديين العاملين بشكل مباشر في أنشطة نقل الركاب وليسوا تحت مظلة أي منشأة، وهم من المسجلين لدى الهيئة العامة للنقل المُرخَّص لهم بممارسة أنشطة نقل الركاب، ويعتمدون بشكل أساسي في دخلهم على ما يجنونه من العمل في هذه الأنشطة بسبب عدم ارتباطهم بأي وظيفة أخرى وتأثَّروا نتيجة الإجراءات الاحترازية المتخذة لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد وما صاحبه من إيقاف بعض الأنشطة بالكامل.

وأضاف  عبدالمجيد الطاسان أن هذه المبادرة الإنسانية شملت ممارسي أنشطة (الأجرة العامة – النقل المدرسي – نقل المعلمات – نقل المعتمرين والزوار من داخل المملكة)، لافتًا الانتباه إلى بعض الاشتراطات من أهمها أن يكون لدى المتقدم بطاقة تشغيل سارية المفعول وقت صدور قرار إيقاف أنشطة نقل الركاب عبر الحافلات والأجرة، وألا يكون المتقدم موظفًا في أي جهة، سواء كانت حكومية أو قطاع خاص او عام وذلك جاء فى التقرير التى نقلته اليكم صحيفة المختصر نيوز عن احد الصحف الموثوقة بالمملكة العربية السعودية ونشكركم على المتابعه.

تابع ايضا اخر المستجدات اليوميى عبر صحيفة المختصر نيوز .