الملك سلمان
الملك سلمان

صدر مساء اليوم قرارات ملكية جديدة تخص وزارة التربية والتعليم في السعودية وتخص النساء أيضاً من اجل النهوض بالعملية التعليمة في المملكة العربية السعودية

أصدر وزير التعليم في المملكة العربية السعودية حمد بن محمد آل الشيخ اليوم الأحد، قرارات جديدة بتكليف عدد من الملحقين الثقافيين في عدة دول خليجية وعربية وصديقة بينهم 3 سيدات.

وفي سياق متصل فقد تضمنت قرارات التكليف الصادرة من وزير التعليم السعودي ، "أمل بنت جميل فطاني ملحقا ثقافيا في بريطانيا، وفهدة بنت عبدالعزيز آل الشيخ ملحقا ثقافيا في إيرلندا، وأحمد بن عبدالله الفريح ملحقا ثقافيا لدى مصر، وعيسى بن فهد الرميح ملحقا ثقافيا لدى الأردن، وسعد بن محمد الشبانة ملحقا ثقافيا لدى الكويت، ويسرى بنت حسين الجزائري قائما بأعمال الملحق الثقافي بالمغرب".

وأشارت وزارة التربية والتعليم في المملكة العربية السعودية ، إلى أن "القرارات تأتي تعزيزا لحضور المملكة التعليمي والثقافي على الصعيد الدولي، وتفعيل مجالات التعاون المشترك، وتبادل الخبرات العلمية والبحثية، وتنسيق منح الطلاب للدراسة في المملكة، إلى جانب الإشراف على الطلبة المبتعثين، وتيسير رحلتهم التعليمية، واستثمار قدراتهم لخدمة الوطن والمشاركة في تنميته مستقبلا".

واضافت وزارة التربية والتعليم في السعودية ، إلي أن "تكليف المرأة السعودية للعمل كملحق ثقافي، يعد سابقة هي الأولى من نوعها في هذا القطاع المهم والحيوي في بناء العلاقات، وتنسيق الجهود، وتعزيز المشتركات الثقافية والحضارية بين الدول".

وأكدت وزارة التربية والتعليم في السعودية على أن السيدات المكلفات "يتقلدن هذا المنصب للمرة الأولى في تاريخ المملكة".