العمالة الوافدة وعملية البقاء في السعودية
العمالة الوافدة وعملية البقاء في السعودية

تسعي المملكة العربية السعودية في الحفاظ علي بقاء العمالة الوافدة علي أراضيها ولكن من خلال إجراءات جديدة تكون حاسمة.

في الفترة الحالية الكثير من العمالة الوافدة في أراضي المملكة تعلم بشكل جيد للغاية أن هناك بعض الشروط الأساسية التي يجب أن تتوفر في العمالة الوافدة من أجل بقائهم في المملكة وبقاء عوائلهم في الإراضي السعودية.

وفي سياق متصل فياتي ذلك في ظل الظروف التي تعيشها السعودية في الوقت الحالي وانتشار فيروس كورونا خصوصاً وانها في الفترة الأخيرة استطاعت السيطرة علية ، لكن المملكة تفكر بشكل جيد في حسم إجراءات الدخول والخروج والسفر والإقامة.

مصدر في إدارة الجوازت السعودية صبيحة اليوم أشار في حديثة لة ، إلا أنه من أجل بقاء الوافدين في أراضي المملكة العربية السعودية ، يجيب أن تتوفر بهم بعض الشروط، وهي 

- أن يكون للفرد إقامة نظامية مدفعة الرسوم بشكل كامل، وخالي من الأمراض.

- أن يكون ملتزم بتسديد الرسوم المطلوبة منه ولا يوجد عليه رسوم مستحقة غير مدفوعة.

- أن يكون الوافد إضافة للمملكة وليس عبئ أو من ضمن العمالة العشوائية والسائيبة ويقدم شيء جديدا.

- من لا تتوفر به واحدة من هذه الشروط، لن يستطيع أن يحصل على إقامة نظامية، وعند موعد تجديد الإقامة سيتم تسريحه إلى خارج المملكة لأن القوانين والأنظمة في هذا الشأن واضحة للجميع.