قانون المرور الجديد في الإمارات
قانون المرور الجديد في الإمارات

في إطار دعم الحفاظ علي حياة المواطنين أعلنت شرطة أبوظبي «المختصر نيوز» أنها خالفت 178 سائقاً خلال الأسبوع الأول ــ في الفترة من الخامس عشر إلى التاسع عشر من شهر يناير الحالي ــ من بدء تفعيل الضبط الآلي لمخالفة عدم ترك مسافة أمان كافية بين جميع السيارات.

وفي سياق متصل فقد نبهت إلى أنها ستواصل عملية الضبط الآلي بحق السائقين غير الملتزمين بترك مسافة أمان كافية بين المركبات، خصوصاً الذين يقومون بالاقتراب الشديد من المركبات.

وفي ذلك الصدد فقد بدأت شرطة أبوظبي في تفعيل مخالفة عدم ترك مسافة كافية بين المركبات الأمامية على الطرق بطريقة آلية، اعتباراً من 15 يناير الجاري، حيث يتم ضبط المخالفين من خلال المنظومة الذكية وأجهزة «الرادارات الثابتة»، وتوقيع غرامة مالية على المخالفين قدرها 400 درهم وأربع نقاط مرورية على سائق المركبة.

من جانبها فقد ألزمت السائق بوجوب ترك مسافة تقدر بثانيتين على الأقل، خلف المركبة التي أمامه في الظروف الجوية الجيدة، وأكثر من ثانيتين، عندما تكون الرؤية رديئة، أو في الليل، وإذا كان الطريق مبللاً أو زلقاً، وعندما تكون حمولة المركبة ثقيلة، وعندما يكون الطريق غير معبد.

وتحدثت شرطة أبوظبي أن تفعيل الضبط الآلي لمخالفة ترك مسافة أمان يهدف إلى ضبط السلوكيات الطائشة والسلبية التي يرتكبها بعض السائقين بالاقتراب الشديد من المركبة الأماميّة، وهو ما يؤدي إلى إرباك السائقين، وإجبارهم على الخروج من مسارهم، ما يشكل خطورة بالغة يسفر عنها وقوع حوادث مرورية جسيمة.

من جانبها فقد أكدت شرطة أبوظبي أن منظومة الضبط الآلي لمخالفة «عدم ترك مسافة أمان كافية»، التي بدأ تطبيقها منتصف الشهر الجاري، يترتب عليها أيضاً مخالفة عدم إفساح الطريق للمركبة الأمامية في حال كانت في الحارة اليسرى، وقيمتها 400 درهم، إذ رصدت سائقين لم يفسحوا الطريق للمركبات المقبلة من الخلف، ومن ثم تم تطبيق مخالفة على المركبتين الأمامية والخلفية.