طائرة ركاب في السماء
طائرة ركاب في السماء

لو عايز تسافر في الوقت الحالي فرصة عظيمة لجميع المواطنين والعمالة الوافدة وجميع المقيمين ولكن يجب تحقيق الشروط من أجل السفر الي الخارج عبر خطوط الطيران الدولية - تعرف عليها في بعض السطور عبر صحيفة المختصر.

أعلنت قطر، اليوم الخميس ،عن  الشروط الواجب توافرها لدى الأشخاص المسموح لهم بالدخول إلى أراضيها خلال الأشهر الأربعة القادمة على خلفية انتشار فيروس كورونا.

وفي سياق متصل فقد أكدت الخطوط الجوية القطرية على الحجر الصحي الاحترازي لجميع القادمين من مواطنين ومقيمين بالفنادق المعتمدة من قبل الحكومة لمدة 14 يومًا بعد الوصول.

وفي سياق متصل فوفقاً للشروط التي أعلنتها الخطوط الجوية القطرية، فإن المسافرين القطريين خلال الفترة ما بين 15 يونيو/حزيران و22 سبتمبر/أيلول المقبل، ينبغي عليهم حجز إحدى باقات الحجر الصحي المعتمدة لمدة أربعة عشر يومًا قبل المغادرة من قطر، كما يتعين على القطريين الموجودين في الخارج، والراغبين في العودة حجز إحدى الباقات، ولن يُسمح بتسجيل الوصول في مطار حمد الدولي من دون حجز حجر صحي مؤكد قبل 22 سبتمبر.

وأضاف القرار أنه سوف يسمح فقط للمواطنين القطريين بالدخول قبل الأول من أغسطس/آب، كما لن يسمح لمن أظهر الفحص حمله لفيروس كورونا بالسفر من قطر، في حين يسمح للمصاب بالعودة إلى البلاد حال التعافي.

ويمكن لحاملي الإقامة القطرية العودة إلى قطر اعتباراً من الأول من أغسطس المقبل، لكن ذلك ينحصر في العائدين من الدول منخفضة المخاطر، والتي سيجري تحديدها مستقبلا، وبعد الحصول على إذن سفر من السلطات المختصة، وتأكيد حجز الحجر الصحي لمدة 14 يوما، قبل الموافقة على العودة.

وأوصت السلطات القطرية القادمين بعد 22 سبتمبر، بالانتظار إلى أقرب موعد للوصول قبل تأكيد خطط العودة، تحسبا لإمكانية تغيير متطلبات الحجر الصحي، وأكدت الخطوط الجوية القطرية، أنه وفقا للوائح وزارة الصحة، فمن غير المسموح الخضوع للحجر الصحي المنزلي، وسيكون الحجر في فنادق حجر صحي معدة لهذا الغرض.

وبينت أنه يمكن لمن انتهت صلاحية هويته القطرية الدخول لتجديد الهوية بعد الموافقة على السفر، وإكمال الحجر الصحي لمدة أربعة عشر يوماً، وأنه يمكن السفر عبر شركات طيران أخرى غير الخطوط القطرية للعودة، وبشروط الدخول نفسها للمواطنين وحاملي الإقامة القطرية.

كشفت الخطوط الجوية القطرية من خلال حسابها الرسمي علي منصة التغريادت القصيرة تويتر اليوم عن استئناف الرحلات الدولية مرة أخري .

وفي سياق متصل فقد بدأت بالفعل الخطوط الجوية القطرية أستئناف الرحلات الدولية إلى لبنان ابتداءً من 1 يوليو الماضي.

وفي ذلك الصدد فتواصل "الخطوط الجوية القطرية " الحفاظ على مكانتها كأكبر شركة طيران في العالم حالياً مع تسييرها لأكثر من 270 رحلة إسبوعياً إلى أكثر من 45 وجهة عالمية، وتعمل على إعادة بناء شبكة وجهاتها العالمية بشكل تدريجي مع استئناف رحلاتها خلال الأسبوع الماضي إلى الوجهات التالية: بودابست (3 رحلات إسبوعياً إبتداءَ من 15 يونيو)، دار السلام (3 رحلات إسبوعياً إبتداءَ من 16 يونيو)، دكا (3 رحلات إسبوعياً إبتداءَ من 15 يونيو)، إسطنبول (رحلة يومياَ إبتداءَ من 13 يونيو)، نيويورك (رحلة يومياَ إبتداءَ من 22 يونيو حيث سيزداد عدد الرحلات الى 10 رحلات أسبوعياً اعتباراً من 2 يوليو).

ومع تخفيف القيود المفروضة في الوقت الحالي علي السفر، شهدت الناقلة القطرية، بحسب بيان بثته على موقعها الإلكتروني مؤخراً ارتفاعاً ملحوظاً في حجوزات الطيران وذلك لثقة المسافرين بالناقلة الوطنية لدولة قطر والتي ساعدت أكثر من 1.8 مليون مسافر في الخارج للعودة إلى بلدانهم خلال هذه الأزمة حين علّقت فيه العديد من شركات الطيران الاخرى عملياتها. وبالتزامن مع إرتفاع الطلب المتواصل للسفر زادت الناقلة القطرية من رحلاتها إلى:

أثينا (من 3 رحلات أسبوعياً إلى رحلة يومياً)، دالاس فورت وورث (من 3 رحلات أسبوعياً إلى رحلة يومياً)، دبلن (من 5 رحلات أسبوعياً إلى رحلة يومياً)، إسلام أباد (رحلتين يومياً)، جاكرتا (من 4 رحلات أسبوعياً إلى رحلة يومياً)، كراتشي (رحلتين يومياً)، لاهور (رحلتين يومياً)، ميلان (من 5 رحلات أسبوعياً إلى رحلة يومياً)، روما (من 6 رحلات أسبوعياً إلى رحلة يومياً)، سنغافورة (من ثلاث رحلات أسبوعياً إلى رحلة يومياً).

وتستمر الخطوط الجوية القطرية بتشّغيل رحلاتها اليومية الى العديد من الوجهات الرئيسية حول العالم منها: أمستردام، لندن - هيثرو، ميلبورن، سيؤول، سيدني، طوكيو و زيوريخ. كما توفر شبكة وجهات الناقلة القطرية للمسافرين الروابط الجوية الامثل للسفر الى وجهتهم النهائية.

من جانبها فقد كشفت الخطوط الجوية القطرية في الفترة الأخيرة عن تحديث سياستها التجارية من أجل منح المسافرين المزيد من المرونة والخيارات عند التخطيط لرحلاتهم. وسوف يحظى المسافرون بإمكانية تغيير تاريخ سفرهم لعدد غير محدود من المرات، كما سيتمكنون من تغيير وجهة السفر طالما أنها تبعد مسافة أقل من 5000 ميل من الوجهة الأصلية، وذلك بدون رسوم إضافية أو فروقات في أسعار التذاكر في حال استكمال السفر قبل تاريخ 31 ديسمبر 2020. وستطبّق الشروط والأحكام للتذاكر بعد هذا التاريخ. وستكون جميع تذاكر السفر التي تمّ حجزها للسفر حتى تاريخ 31 ديسمبر 2020 صالحة لمدة عامين من تاريخ الإصدار.