مفقودة نجران
مفقودة نجران

قالت جمعية خاصة معنية بالبحث عن المفقودين والتائهين في المملكة العربية السعودية بعد ظهر أمس السبت، إن فريقها أوقف البحث عن شابة سعودية عشرينية بعد وصولها لأهلها سالمة في أعقاب عمليات بحث مضنية شارك فيها عدد كبير من المتطوعين.

 وكشف المشرفون على حساب جمعية ”غوث للتوعية والإنقاذ“ في ختام سلسلة تغريدات على تويتر حول عمليات البحث عن الشابة التي عرفت باسم ”مفقودة نجران“ ”انتهاء البحث بوصول المفقودة لأهلها سالمة ولله الحمد والمنة، وشكرا لكل من شارك في البحث“.

ولم يكشف القائمون على حساب الجمعية، تفاصيل أكثر عن عملية العثور على الفتاة العشرينية فاطمة، لكن متطوعين آخرين في عمليات البحث عنها أكدوا وصولها لعائلتها.

وفي سياق متصل فقد اختفت فاطمة آل سويدان، فجر يوم الأربعاء الماضي، في حايرة السلم التابعة لمنطقة نجران، قبل أن تطلب عائلتها البحث عنها لكونها تعاني من ”اعتلالات نفسية“ بحسب ما نقلت وسائل إعلام محلية عن أفراد من عائلتها.

 

ومنذ ذلك الحين، شاركت فرق بحث حكومية بجانب أخرى متطوعة، مع عدد كبير من السكان في البحث عن فاطمة وسط اهتمام لافت بمصيرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وينهي العثور على فاطمة، عمليات البحث الواسعة التي تم توثيق جزء منها بالصور ومقاطع الفيديو، حيث يظهر المتطوعون يبحثون عنها في مناطق نائية مستعينين بكشافات ضوئية كبيرة لعدم توقف عمليات البحث ليلا.