شؤون الحرمين
شؤون الحرمين

أسعدت شؤون الحرمين في المملكة العربيةالسعودية جميع المواطنين والعمالة الوافدة في جميع دول العالم من خلال خطة جديدة من أجل اعادة الحج كسابق عصرة.

صرح الرئيس العام لأمور المسجد الحرام والمسجد النبوي، عبدالرحمن السديس، فجر اليوم حرص الرئاسة على التأهب القادم قبل أوانه لسيزون شعيرة فريضة الحج لذا العام 1441 هـ، بخطة جرى إعدادها مسبقاً، أكلت المحاور التي تحقق الغايات وتُمكن مدعوون الرحمن من تطبيق مناسكهم بجميع يسر وسهولة وسكينة وهدوء، وتطبق فيها جميع الممارسات الاحترازية المرتبطة بفيروس Covid 19 المستجد، لضمان سلامة جميع نزلاء وقاصدي الحرمين الشريفين، وجميع العاملين والعاملات في مساندة نزلاء الرحمن ضِمن المسجد الحرام والمسجد النبوي، والحرص على تحديد وجهتهم بالحكمة والموعظة الحسنة، والتحقق من قابلية جميع الخدمات على الوجه الذي يأمل إليه ولاة المسألة.

أتى ذاك طوال إطلاق مبادرة الرئاسة "منفعة الحاج والضيف، وسام زهو لنا" البارحة يوم الخميس، في موسمها الـ8، والتي تصبو إلى تقديم أسمى الخدمات لقاصدي الحرمين الشريفين بشكل كامل، وتعزيز برقية الحرمين الشريفين وتكثيف الأعمال الوقائية لخدمة زوار الرحمن.

وبين السديس أن تلك المبادرة تعنى بثنائية رئيسين بواسطة بصيرة تحقق التقدم والجودة في وظيفة خدمية مدعوون الرحمن وزائري المسجد الحرام ومسجد الرسول وهما بهاء الوفادة للقاصدين وحُسن الهداية للعالمين، مؤكداً أن بلاد الحرمين أحرزت التقدم في ذاك الميدان وسط نمط من الخدمات المتكاملة يقوم بأدائها أولاد تلك البلاد المبروكة بجميع إفتخار وشرف واعتزاز.