تصنيع أول سيارة كهربائية في سلطنة عمان تسير في شوارع مسقط
تصنيع أول سيارة كهربائية في سلطنة عمان تسير في شوارع مسقط

سلطنة عمان تُصنع أول سيارة كهربائية يعتبر إنجاز أقتصادي كبير وصورة اقتصادية رائعة تفكر فيها بشكل جادة الحكومة العُمانية في الوقت الحالي ، خصوصاً وأن السيارات الكهربائية أصبح منتشرة الان ولمساعدتها في تنشيط أقتصاد سلطنة عمان.

وفي سياق متصل ففي الوقت الحالي تسير الكثير من الشركات العمانية في طريق أن تقوم بتصنيع أول سيارة محلية كهربائية الصنع من ايدي العمالة في سلطنة عمان تحت شعار صنع في سلطنة عمان .

وفي ذلك الصدد فقد كشفت مصدر منذُ قليل ، أن السيارة الاختبارية الجديدة أصبحت في الفترة الحالية جاهزة بصورة تامة بعد أن تم إجراء كافة التجارب عليها.

وفي الوقت الحالي يمكن الحصول علي مختلف الموافقات في السلطنة من اجل عملها مصل شروط هيئة المواصفات العمانية والمواصفات الخليجية وكذلك شرطة عمان السلطانية.

علي الجانب الأخر فقد أستغرق العمل علي تصنيع السيارة الاختبارية الجديدة أكثر من تسعة أعوام ، حيث بدأ العمل عليها منذ أن كانت فكرة في أبريل/ نيسان 2011.

تصنيع أول سيارة كهربائية في سلطنة عمان

تصنيع أول سيارة كهربائية في سلطنة عمان حيثُ كشف مصدر لمراسل صحيفة المختصر أن السيارة الجديدة تعمل بالطاقة الكهربائية وتسجل رقماً قياسياً رائعاً للغاية في ذلك الأمر ، إذ بمدة شحن لا تتجاوز أربع ساعات تسير السيارة يمكن ان تسير السيارة الي مسافة 600 كم، كما يجري عمل دراسات أخرى من اجل تقليل مدة الشحن وزيادة مسافة السير أيضاً.

من جانبة فقد أكد المصدر إن "السيارة الجديدة سوف يتم تصنيعها وإنتاجها في دولة سلطنة عمان وليس مجرد عملية تجميع فقط بل سوف تكون محلية الصنع من كافة جوانبها.

واضاف أن دولة سلطنة عمان لديها فكرة سابقة في طريقة تصنيع قطع غيار السيارات ، ويمكن تصنيعها خارج السلطنة وأحضرها الي السلطنة عند تجهيزها وتجميعها.

وفي الوقت الحالي المقترح المنوط بة هو إقامة تصنيع سياراة كاملة في سلطنة عمات ، والتي يبلغ مجموع قطعها 2096 قطعة ما عدا سبعة وعشرون قطعة منها تجلب من الخارج، منها: الموتورو المحاور وصندوق "الجير" والروتات والرنجات والإطارات والباقي كله سوف يتم تصنيعه في السلطنة .

علي الجانب الأخر فسوف يكون إنتاج السيارة علي المستوي المحلي والتجاري خلال العام الحالي 2020 بطاقة إنتاجية بدائية تصل الي  1008 سيارات علي مدار العام ، ومن المتوقع طرحها في الأسواق عند الأنتهاء منها بصورة نهائية.

تجدر الإشاراة الي أن الحكومة في سلطنة عمان في حلول عام 2025 سوف تستغني في ذلك الوقت عن إستيراد السيارات من الخارج لانها سوف تعتد علي الأنتاج المحلي.