تعرف علي سيارة أمي الكهربائية المشابهة لغسالة الملابس في الكويت
تعرف علي سيارة أمي الكهربائية المشابهة لغسالة الملابس في الكويت

كشفت جولة الكويت عن السيارة الكهربائية التي سوف تشهدها الأسواق في الدولة في الفترة المقبلة، من إنتاج الفرنسية للسيارات «ستروين»، وهي سيارة كهربائية جديدة كليا، ستقوم الشركة بإطلاقها بالأسواق الكويتية، وتم إطلاق السيارة بإسم «أمي» وهي من أنتاج كامل لكافة محتويات السيارة من شركة سيتروين المُختصة لصناعة السيارات في العالم ومن أشهر العلامات التجارية للسيارات العالمية، ووفقا لما أقرته الشركة، فسيتم إطلاقها بالأسواق في نهاية هذه السنة 2020.

ومن جهتنا فقد أشار مراسل موقعنا «المختصر نيوز»، بأن سيارة ستروين التي أطلق عليها أسم السيارة الغسالة، نظرا للشبه الكبير بين السيارة والغسالة الكهربائية الأوتوماتيك، ومن المنتظر أن يتم إطلاقها من قبل دولة الكويت في الأسواق الكويتية في نهاية العام الجاري.

وفي السياق ذاته فأنه السيارة الكهربائية للشركة الفرنسية، والتي قامت بالإعلان عنها رسميا من قبل الشركة في المؤتمر الصحفي، فإنه من المقرر أن تكون السيارة واحدة من أرخص سيارة العالم الكهربائية، حيث سيتم طرحها في الأسواق بسعر رخيص ويصل إلى نحو 6600 دولار.

وأشارت سيتروين إلى أنها تسعى من خل سيارتها الجديدة، إلى تحقيق نقلة نوعية في أسواق السيارات العالمية، وسيصبح بإمكان المستهلكين الحصول على سيارة جديدة تتساوى من حيث التكلفة مع السيارات المستعملة الأخري.

كما أكدت شركة السيارات الفرنسية الشهيرة خلال الفيديو الدعائي الذي تم عرضة في المؤتمر الصحفي، إلى أن المستهلكين سوف يتمكنوا من إستئجار السيارة بمبلغ ضئيل للغاية في الشهر، حسبما أشارت الشركة في مؤتمرها الأخير لكشف النقاب عن السيارة.

وتزامن مع طرح الفيديو الدعائي للشركة، والخاص بالسيارة الغسالة الكهربائية، أوضح عدد كبير من محبي السيارات في العالم عن استغرابهم الشديد من الشكل الغريب للسيارة، وتم إطلاق عليها أسم «السيارة الغسالة»، حيث أن سيارة ستروين الكهربائية تشبه غسالة الملابس الاوتوماتيك، وتتميز السيارة أيضآ بحجم ضئيل للغاية، حيث تتسع إلى شخصين فقط.

كما تميزت السيارة بالطول السغير والحجم الضئيل للغاية، في إطار سعيها إلى تقليل الازدحام في الطرق، وسوف تساعد بشكل كبير في المساهمة في خفض الازدحام المروري في شوارع دولة الكويت، ويصل طول السيارة إلى 2.41 متر.

وبالنسبة إلى إمكانيات السيارة من حيث المحرك والبطارية، فإن السيارة تشبه إلي حد كبير سيارات الأطفال، نظرا لاحتواء السيارة على محرك صغير للغاية، حيثُ أن محركها يأتي بقوة 8 أحصنة، وسرعة السيارة لن تزيد عن 45 كيلومترا في الساعة.

وزودت السيارة الكهربائية «السيارة الغسالة أمي»، ببطارية ضئيلة إلى حد كبير، حيثُ أن شحنة بطارية السيارة الكهربائية لا تستطيع السير لأكثر من 70 كيلومترا.

الجدير بالذكر بأن الشركة قد أشارت إلى أن الأطفال اللذين تتجاوز أعمارهم 14 عام، سيكون بإمكانهم قيادة السيارة بكل سهولة، نظرا لأن سرعة السيارة الكهربائية توازي إلي حد كبير سرعة الدراجات الكهربائية.