الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم مدينة الشارقة في دولة الامارات
الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم مدينة الشارقة في دولة الامارات

كشف صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم مدينة الشارقة في دولة الامارات لمراسل صحيفة المختصر نيوز ، أن العمل جارٍ على تنفيذ حوالي 4400 طلب سكن، على أن ينتهي العمل فيها خلال عام ونصف العام.

وفي سياق متصل فقد تحدث منذُ قليل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم مدينة الشارقة في دولة الامارات ، في مستهل الكلمة التي ألقاها بمناسبة افتتاح دور الانعقاد العادي الأول من الفصل التشريعي العاشر للمجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، إن العدد الذي تقاعس عن الانتخاب أو التصويت لأعضاء المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة كان كبيراً.

من جانبة فقد أضاف صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم مدينة الشارقة في دولة الامارات في حديثة أن من لم تسنح لهم الفرصة للتصويت والانتخاب، لأي سبب كان، ألّا يكونوا بمنأى عن عمل المجلس، حتى يراقبوا ما يقوم به، ويدركوا مدى أهمية ما تقاعسوا عنه.

من ناحيتة فقد دعا سموّه أعضاء المجلس الحاليين إلى البحث والتحري عن كل ما من شأنه خدمة المجتمع وأفراده والارتقاء بهم، موضحاً لهم أن مجتمع إمارة الشارقة فاعل وشاب، ويتطلع لمزيد من الجهد، ومزيد من الارتقاء في الخدمات المقدمة له في مختلف المجالات، ومن واجبهم إن وجدوا خللاً أو عطلاً أن يقوموا بإيصاله أو تقويمه.

من جانبة فقد استعرض سموّه في الحوار علي بعض الجوانب الهامة من جهود الإمارة في خدمة كبار السن والأطفال والناشئة والشباب وطلبة الجامعات والباحثين عن وظائف والمقدمين للإسكان، مؤكداً أن جميع تلك الجهود والخدمات وليدة توصيات وقرارات نبعت من هذا المجلس، فهو المرآة العاكسة لحقيقة المجتمع وواقعه.

من ناحيتة فقد كشف صاحب السمو حاكم الشارقة أن جهود الإمارة في التوظيف مستمرة رغم الأعداد الكبيرة والمتزايدة، إلّا أن المسؤولية القادمة في توفير الوظائف ستكون من خلال هذه القوى الشبابية التي سنخلق منها قوة اقتصادية جديدة وف سنعمل على إيجاد مؤسسات اقتصادية بحثية علمية توظف الشباب الذين سيكونون عوناً للتطور الاقتصادي والعلمي في هذه الإمارة.

علي الجانب الأخر فقد ترأس علي ميحد السويدي رئيس المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، الجلسة الأولى ضمن أعمال المجلس لدور الانعقاد العادي الأول من الفصل التشريعي وتضمنت الجلسة انتخاب مراقبي المجلس بالتزكية، وهما العضو محمد علي جابر صالح الحمادي، والعضو محمد صالح محمد عبدالله آل علي.