شركة المراعي
شركة المراعي

أنتشرت في الساعات القليلة الماضية حملة غضب كبيرة علي مواقع التواصل الأجتماعي وخاصة من مواطنين في عمان حول أنتاج حليب المراعي في جبل علي بالإمارات الذي تم وصفة من قبل عدد من المواطنين بأنه يعد ميناء إيراني، الأمر الذي تسبب في جدل كبير علي موقع تويتر.

وقد طالب عدد كبير من المواطنين في عمان بضرورة تحويل الأستهلاك المحلي لحليب المراعي، وشراء منتجات الألبان العمانية، التي تتميز بالثقة والتميز.

وطالبوا بضرورة مقاطعة المنتجات الإيرانية نظرآ لما تشهدة المنطقة العربية حاليآ من التدخلات الإيرانية في الشأن العربي والشأن السعودي علي وجه الخصوص.

كما طالب عدد كبير من المواطنين بانه يجب مقاطعة ايضآ جميع المنتجات التي يتم جلبها من جبل علي في دولة الأمارات مع إطلاق هشتاج بعنوان #جبل_علي_ميناء_إيراني.

وقد أطلق العمانيون هشتاج علي مواقع التواصل الأجتماعي بعنوان #جبل_علي_ميناء_ايراني، في إطار حملة المقاطة للمنتجات القادمة من جبل علي.

وقد قام عدد كبير من المتابعين علي مواقع تويتر من دولة عمان بنشر عدد كبير من المنتجات الغذائية التي تاتي من جبل علي.

وفي تعليق لها علي أنتشار هذه الشائعات أعلنت اليوم شركة المراعي عن بيان توضيحي لها علي مواقع التواصل وجاء نصه كالتالي " إشارة الي ما يتم تداولة علي وسائل التواصل الأجتماعي بشأن منتجات الشركة في عمان، تؤكد المراعي علي ان جميع منتجاتها في السوق العماني تصنع في السعودية، ما عدا الحليب الطازج الذي ينتج في مزارع الشركة في مدينة العين بالإمارات، بنفس معايير الجودة المعروفة عن المراعي.

وأكملت شركة المراعي خلال بيانها "إن إلتزام المراعي الدائم بتقديم منتجات ذات جودة نستحق الثقة هو جوهر كل ما تقوم به الشركة أينما كانت مرافق الإنتاج".