انخفاض سوق إيجارات المساكن والرهن العقاري بالمملكة العربية السعودية
انخفاض سوق إيجارات المساكن والرهن العقاري بالمملكة العربية السعودية

شهدت أسواق العقارات "إيجارات المساكن" والرهنفي المملكة العربية السعودية، إنخفاضٌ كبير بداية من العام الحالي 2020، وتشير التقارير الذي أفادنا بها مراسل موقع "المختصر نيوز"، على أن هذا الانخفاض على الأساس السنوي، وقد وصل إلى نسبة 3.7%، خلال الشهر الأول من السنة الحالية "شهر يناير"، تزامنآ مع إرتفاع معدل التضخم الشامل في المملكة بنسبة وصلت إلى 0.4%.

تجدر الإشارة إلى تراجع أيضآ أسعار الوقود والسكن في السعودية، بدايهِ من العام الحالي، مع إرتفاع الأسعار الخاصة بكلآ من المطاعم والفنادق في المملكة، والتي شهدت إرتفاع وصل إلى نحو 3.2%.

إرتفاع قروض الرهن العقاري المقدمة من البنوك في السعودية

وفي ذلك الصدد فقد شهدت القروض الخاصة بالرهن العقاري في المملكة إرتفاع جديدة من البنوك السعودية علي أساس سنوي بنسبة 115%، مع إرتفاع الإجمالي الخاص بالبنوك علي ذات الأساس بنسبة 10.6% بداية من شهر يناير من العام الحالي.

وفي المقابل فقد أرتفع التغيير الشهر بالنسبة للوضع المالي للحكومة في المملكة، للحساب الحكومية حيث أرتفع إلي 28 مليار ريال سعودي في شهر يناير الماضي، في حين أرتفع الحساب الجاري لحكومة المملكة إلي 27 مليار ريال، في حين أنخفضت إيداعات في المصارف الأجنيبية بنحو 2 مليار دولار خلال شهر.

شروط الرهن العقاري في السعودية

وجب العلم أنه توجد العديد من الشروط والضوابط التي تتحكم بشكلأ كبير في القروض العقارية في المملكة العربية السعودية، ولعل أبرزها هي ضرورة وفاء المدين بالدين في الوقت المحدد، حيث يحق له أخد رهنه في الوقت المحدد، ولكن في حالة لم يتمكن من أن يفي بدينه، يتم بيع هذا الرهن العقاري من قبل المرتهن من أجل الحصول علي دينه.

حكم الدين الإسلامي في الرهن العقاري

بشأن هذا الصدد، فإن العديد من علماء الدين الإسلامي، قد أجازو عمليات الرهن العقاري في عدد من الحالات الخاصة، بينما رفض البعض منهم هذا الأمر ونهو عنه.