أعراض فيروس كورونا الجديد
أعراض فيروس كورونا الجديد

مجموعة من العلماء كشفوا في الفترة الأخيرة عن شكل جديد من فيروس كورونا انتشر من الاتحاد الأوروبي إلى الإراضي الأمريكية ، وأسماه العلماء طفرة G614 الجدل من جديد ويتساؤل البعض ما هي العلامة التي تجعلنا نعرف أننا مصابين بهذه الطفرة التي تجعل الفيروس أكثر قدرة على مهاجمة الخلايا البشرية؟.. في هذا التقرير نتعرف على الإجابة. ...

وفي سياق متصل فبحسب موقع "Eat" أنه عندما يتعلق الأمر بأعراض فيروس كورونا الجديد وشدتها، لا يبدو أن هناك فرقًا بين طفرة كورونا الجديدة والشكل القديم للفيروس، حيث تظل جميع الأعراض - بما في ذلك السعال الجاف وضيق التنفس والحمى والإرهاق - كما هي.

ووفقًا لمجموعة من العملاء والخبراء ، إذا واجهت أيًا من هذه الأعراض، فأنت في الواقع مصاب بالطفرة الجديدة للفيروس.

والاختلاف الرئيسي الوحيد بين الفيروس التاجي الجديد والقديم، هو أن النسخة الأحدث من المرجح أن تصيب الناس بشكل أكبر وتجعلهم أكثر عرضة للعدوى.

وكشف العلماء إن تلك الطفرة هي الشكل السائد في الوقت الحالي ، والذي يصيب الناس في الوقت الحالي كما أن الفيروس الجديد ، "أكثر لياقة"، ولكنه "لا يبدو أنه أسوأ".

وكتبت بييت كوربر عالمة الأحياء النظرية من مختبر لوس ألاموس وزملاؤها في تقريرهم: "تظهر بيانات التتبع العالمية أن متغير G614 انتشر بشكل أسرع من D614".

وأضافت "نفسر هذا على أنه يعني أن الفيروس من المحتمل أن يكون أكثر عدوى ومن المثير للاهتمام أننا لم نجد أدلة على تأثير G614 على شدة المرض."

وفي الوقت الحالي يحاول الباحثون الآن معرفة ما إذا كان يمكن التحكم في هذه السلالة الجديدة بواسطة لقاح.

يؤكد الباحثون أن النسخة الجديدة تتكاثر بشكل أسرع في الجهاز التنفسي العلوي، مما يجعلها أكثر عدوى بثلاث إلى تسع مرات ومع ذلك ، تظل أعراض وشدة الاثنين كما هي.

في حين تشير هذه النتائج إلى أن هذا الشكل المتحور من الفيروس ينتقل بسهولة أكبر من الشكل الأصلي، يقترح مؤلفو الدراسة نفس طرق الوقاية.

وكشف كوربر في بيان "سواء تم تأكيد هذا الاستنتاج أم لا، فإنه يسلط الضوء على قيمة الأفكار الجيدة بالفعل: ارتداء الأقنعة والحفاظ على التباعد الاجتماعي".