الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

كشفت «دونالد ترامب» الرئيس الأمريكي، اليوم بأن العديد من المواطنين الأميركيين قد لا يعرفون الفائز في الانتخابات الرئاسية التي ستقام في نوفمبر قبل عدة أشهر، وذلك بسبب الخلافات حول بطاقات الاقتراع بالبريد، معززا انتقاده لطريقة يمكن أن يستخدمها نصف الناخبين الأميركيين هذا العام.

دونالد ترامب يؤكد..  الأميركيين لا يعرفون الفائز في الإنتخابات بسبب الخلافات حول بطاقات الاقتراع بالبريد

وفي سياق مُتصل، فقد أشار عدد كبير من خبراء الإنتخابات، بأن هذا الأمر من المرجح أن يستغرق أياما بعد انتخابات الثالث من نوفمبر قبل معرفة الفائز، لأن المسؤولين يحتاجون إلى وقت فرز بطاقات الاقتراع التي تصل بعد يوم الانتخابات.

ترامب.. أفضل خسارة الإنتخابات فضلأ عن إنتظار بطاقات الاقتراع البريدية

ومن جهته، فقد أشار الرئيس الأمريكي خلال حديثة الصحفي أمام حشد شعبي كبير، في نيوبورت نيوز بولاية فرجينيا إنه يفضل معرفة ما إذا كان قد فاز أو خسر بسرعة، بدلاً من انتظار بطاقات الاقتراع البريدية.
 
وقد تناقلت العديد من وكالات الأنباء العالمية، وتحديدا وكالة (رويترز) عن ترامب قوله: “أحب مشاهدة التلفزيون ومعرفة الفائز.. قد لا تسمعون ذلك قبل شهور، لأن هذه فوضى.. من غير المرجح أن تسمع فائزا في تلك الليلة”.
 
وفي ذات السياق، فقد أكد ترامب قولة: “يمكن أن أكون في المقدمة وبعد ذلك يستمرون في الحصول على بطاقات الاقتراع.. لأنهم الآن يقولون إن بطاقات الاقتراع يمكن أن تأتي متأخرة”.

حملة ترامب ترفع دعاوى قضائية للحد من الإقتراع عبر البريد

وجب الإشارة متابعينا، بأن أستطلاعات الرأي الأخيرة، قد أظهرت وبينت مما لا يدع مجال للشك، بأن عددا من الديمقراطيين أكثر من الجمهوريين يعتزمون التصويت عبر البريد لتجنب التعرض للإصابة بفيروس كوفد-19 في أماكن الاقتراع المزدحمة، وبناء عليه فقد قامت حملة ترامب برفع دعاوى قضائية في ولايات عدة للحد من الاقتراع عبر البريد.