القطاع السمكي فخر النهضة في سلطنة عُمان

تشهد سلطنة عمان طفرة في القطاع السمكي ، وذلك بعد التوقيع علي اتفاقية مشروع الخدمات الاستشارية ، حيث تمتلك السلطنة افاق جديدة للنهوض والتنمية المستدامة ، وتسعي السلطنة الي العناية بالمجالات المختلفة في الثروة السمكية ، وغيرها للنهوص بالمستوي الاقتصادي .

حيث قد جاء وفق الرؤية الاستراتيجية التي أسسها السلطان قابوس ، وذلك بشأن توظيف الموارد العُمانية أفضل توظيف ، حيث تمتلك سلطنة عُمان مساحات واسعة من الشواطئ ، والتي بدورها قد شجعت العُمانيين على ارتيادها وسبر أغوارها والاستفادة من مكنوناتها واستغلال ما أعده الله فيها من رزق وفير.

ومن هنا فقد اهتمت سلطنة عمان بالعناية بالمجالات المختلفة في الثروة السمكية و ذلك حيث أنها تعتبر القطاع السمكي أحد أهم القطاعات في سلطنة عُمان .

في هذا الصدد فقد قامت وزارة الزراعة خلال الفترة السابقة ، على بالتوقيع علي اتفاقية مشروع الخدمات الاستشارية للتصميم ، وقد تم  التركيز عند وضع شروط ومستندات المناقصة الظروف المناخية كالأعاصير والعواصف .

وذلك من حيث تنفيذ بنية أساسية تتناسب مع هذه الأنواء المناخية، وليكون متعدد الاستخدامات يخدم القطاعات الاقتصادية المختلفة بسلطنة عمان  .