الشيخ خليفة بن زايد
الشيخ خليفة بن زايد

تصدر وسم #الخلايا_الجذعية قائمة المواضيع الأكثر بحثاً على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" في الإمارات العربية المتحدة، وذلك عقب ساعات على الإعلان عن الإنجاز الذي حققه مركز أبوظبي للخلايا الجذعية ونجاحه في تطوير علاج بالخلايا الجذعية لفيروس كورونا المستجد /كوفيد - 19/.

وفي سياق متصل فقد تداول آلاف المغردون، من مقيمين ومواطنين على أرض الدولة، الوسم، معبرين، من خلاله، عن فرحتهم بهذا الانجاز الذي اعتبروه "بشرة خير"، وأنه بداية الخروج من الأزمة التي فرضها فيروس كورونا على العالم.

وفي ذلك الصدد فقد قام بعض المغردون، صباح اليوم بتهنئة الإمارات حكومة وشعبا على هذا الانجاز العلمي، فقال أحدهم: " نهنئ رئيس الدولة ونائبه واخوانهم حكام الامارات واولياء عهودهم ونوابهم وجميع حكومة وشعب دولة الامارات والمقيمين على ارض الخير والعطاء على الإنجاز العلمي في تطوير علاج كورونا عن طريق الخلايا الجذعية، الحمد لله على نعمه التي لا تعد ولا تحصى، احبك يا وطني".

وقال آخر: "نبارك للإمارات قيادة وشعبا على ما تحقق من نتائج سريرية مختبرية أثبتت نجاح علاج الخلايا الجذعية بمحابرة فيروس كورونا.. داعم عزكم وعاشت إماراتنا".

كذلك فقد أشاد متابعون بكفاءة الطاقم الطبي بدولة الإمارات، وشكروه على جهوده المستمرة بإيجاد الحلول والعلاج منذ بدء انتشار فيروس كورونا حتى الآن، مشيرين إلى أنه كان على قدر كاف من المسؤولية والوعي، وعلى قدر ثقة الحكومة والشعب به، فقالت إحدى المغردات: "أثبت الطاقم الطبي بدولة الامارات ومنذ بداية انتشار كورونا انه على قدر المسؤلية وان هناك قيادة حكيمة واعية تنبأت وخططت واعطت الثقة.. واليوم يدخل علينا فريق الخلايا الجذعية باكتشاف هائل ومهم في علاج الفيروس شكرا دولتي وشكرا قادتي نحن فخورون جدا بكم".
 
وتحدث في نفس السياق آخر: "بارك الله لنا بفرق الإمارات الطبية.. شكرا لفريق الأطباء والباحثين في مركز أبوظبي للخلايا الجذعية على تطويرهم علاجا مبتكرا وواعد لالتهابات فيروس كورونا المستجد.. أنتم فخر الوطن وخط دفاعنا الأول".

من ناحيتهم فقد استذكر مغردون كلمات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، عندما قال، مطمئنا المواطنين والمقيمين على أرض الدولة: "لا تشيلون هم أبداً"، وأشاروا إلى أن سموه "وعد وأوفى بوعده"، فقال أحد المغردين: "قالها بوخالد.. لا تشيلون هم.. وعد ووفى".

وفي السياق نفسه، وصف الكثير من المغردين الإعلان عن نجاح مركز أبوظبي للخلايا الجذعية في تطوير علاج بالخلايا الجذعية لفيروس كورونا المستجد، بأنه الخبر "الأروع"، في هذه الفترة، فقال أحدهم: "أروع خبر منذ بداية أزمة كورونا.. الحمدلله على نعمة الإمارات".

وكشف آخر: "هذا هو الخبر الأروع منذ بدء انتشار فيروس كورونا.. الإمارات تحدث ثورة طبية.. عمار يا الإمارات.. ما نقول الا كفو والله يا عيال زايد وشكرا لشيوخنا وحكومتنا واطباءنا لاضافة انجاز آخر لدولتنا الحبيبة".

ومن جهتم أشاد متابعون بجهود دولة الإمارات التي وصفوها بـ "الجبارة" لمكافحة "كورونا"، وأنها تصدرت المشهد الإنساني عالميا منذ اليوم الأول لظهور الفيروس، فقال أحدهم: "الحمد لله على نعمة الامارات  اللهم احفظها من الأمراض يا رب.. جهودها في محاربة كورونا  جبارة وواضحة".

وقال آخر: "الإمارات تصدرت مشاهد الانسانية منذ بداية الأزمة وها هي المكافأة تأتي من رب العالمين أن جعل العلاج في بلادي الإمارات".
 
وكانت وزارة الاقتصاد، منحت، أمس، براءة اختراع لعلاج مبتكر وواعد، بالخلايا الجذعية، لالتهابات فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، طوَره فريق من الأطباء والباحثين في مركز أبوظبي للخلايا الجذعية، وهو يتضمن استخراج الخلايا الجذعية من دم المريض وإعادة إدخالها بعد تنشيطها.
 
وقد مُنحت براءة الاختراع للطريقة المبتكرة التي تُجمع بها الخلايا الجذعية، حيث تمت تجربة العلاج في الدولة على 73 حالة، وظهرت نتيجة الفحص سلبية بعد إدخال العلاج إلى الرئتين من خلال استنشاقه بواسطة رذاذ ناعم.