بيان هام من النقل الجوي الدولي "IATA " تحدد الموعد الرسمي لعودة تشغيل خطوط الطيران الدول العربية بالكامل قال اتحاد النقل الجوي الدولي (إياتا)، اليوم الموفق 8-8- 202 إن حركة الطيران العالمية تعتمد العودة من جديد إلى مستويات ما قبل أزمة وباء كورونا بنسبة لا تقل عن 65 %.

ومن الجانب الأخر قال رئيس القسم المالي في "IATA "، برايان بيرس، للصحافيين، إن الضبابية بشأن موعد إعادة فتح الحدود هو العامل الرئيسي الذي يخيّم على حركة (الطيران) الدولية.

ومن الجانب الأخر يذكر بيرس خلال المؤتمر صحافي المنعقد بلامس  "وفق تقديرنا الآن لن نبلغ مستوى عام 2019 قبل 2024، أي بعد عام من توقعاتنا السابقة"، مشيراً إلى توقعات الشهرين السابقين, وان هذا المتوقع ولكن الدول العربية بنسبة لا تقل عن 50% في اتجاه العودة من جديد .

وفي حين أضاف أن الفصل الثاني من هذا العام "سيشهد انتعاشًا أبطأ مما كنا نأمل، وقد لمسنا ذلك بالفعل في مايو ويونيو"، مشيرًا إلى أن عودة كوفيد-19 أعاقت إعادة فتح الحدود في عدد من الدول.

وتقدر المنظمة الآن أن انخفاض حركة الطيران في عام 2020 سيكون بنسبة 63 في المئة مقابل 55 في المئة، وفق توقعاتها السابقة.

وأشار المسؤول المالي إلى أن "التوقعات تعتمد إلى حد كبير على كيفية سيطرة الدول على الفيروس"، وأن توافر لقاح يمكن أن يحسن وضع شركات الطيران.

علاوة على ذلك، "أوقفت المملكة المتحدة الرحلات إلى إسبانيا، وتسبب ذلك بحالة من عدم اليقين"، وفق قوله، مشيراً إلى عدم استئناف الرحلات لمسافات طويلة بشكل مكثف، و"على وجه الخصوص للسفر عبر المحيط الأطلسي".

وتقدر المنظمة التي تضم 290 شركة طيران الأرباح التي ضاعت في عام 2020 للقطاع بنحو 419 مليار دولار، بسبب أزمة كورونا، وهي تمثل خسارة نصف الإيرادات العالمية من قطاع الطيران التجاري.