الملك سلمان حفظة الله -صورة من أرشيف المختصر نيوز
الملك سلمان حفظة الله -صورة من أرشيف المختصر نيوز

كشف مجلس الوزراء في المملكة العربية السعودية ، أن المملكة لن تسمح بأي حال "بأي تجاوز لحدودها أو إضرار بأمنها الوطني أو تعرض سلامة المعابر المائية والاقتصاد العالمي لمخاطر السلوك الإيراني العدائي".

وفي ذلك الصدد فقد جدد مجلس الوزراء في المملكة العربية السعودية ، في جلسته التي عقدها أمس الثلاثاء عبر الاتصال المرئي، برئاسة الملك سلمان بن عبد العزيز، رئيس مجلس الوزراء، من العواقب الأمنية لاتفاقيات الأسلحة، التي تجاهلت التوسع الإقليمي لإيران، والمخاوف الأمنية المشروعة لدول المنطقة.

من جانبة فدق دعا مجلس الوزراء في المملكة العربية السعودية وفقاً لوكالة (واس) السعودية، إلى ضرورة اتخاذ موقف حاسم من المجتمع الدولي تجاه ايران، واتخاذ الإجراءات المناسبة لاستمرار حظر تسليح "النظام الإيراني، والتعامل الجاد مع البرنامجين النووي والباليستي، اللذين تطورهما إيران".

ورحب مجلس الوزراء في المملكة العربية السعودية ، بما عبر عنه مجلس الأمن الدولي من إدانة "لاستهداف الميليشيا الحوثية أراضي المملكة العربية السعودية بالطائرات دون طيار والصواريخ الباليستية، وتجديد التأييد للتوقف الفوري للأعمال العدائية، والتنفيذ السريع لأحكام اتفاق الرياض من أجل عودة السلام لليمن، والتشديد على دعم الجهود الدولية الرامية إلى استئناف عملية سياسية شاملة في اليمن، وفق قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، ومبادرة مجلس التعاون الخليجي وآلية تنفيذها ومخرجات الحوار الوطني، وكذلك التوقف عن عرقلة وصول المساعدات الإنسانية".