الملك سلمان
الملك سلمان

أصدر الملك سلمان بن عبد العزيز حفظة الله ورعاة بعد خروجة من المستشفي بيان هام وعاجل لجميع حجاج بيت الله الحرام.

وفي سياق متصل فقد جاء نصر البيان فقد صرح خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز إن المملكة وفرت للحجاج أعمال تصون أمنهم وتحقق صحتهم وتقدم سبل راحتهم ووقايتهم، في سيزون شعيرة فريضة الحج الحالي الذي يتم إقامة في حضور جائحة كوفيد 19.

وألحق الملك سلمان في حديث بمناسبة عيد الأضحى، ألقاها وزير الإعلام السعودي المكلف ماجد بن عبد الله القصبي، يوم الجمعة، أنه "مع التفشي الفسيح للجائحة، وتأكيد خطورتها على الإنس، خسر اقتصر شعيرة فريضة الحج ذلك العام على عدد محصور للغاية من جنسيات متنوعة، تأكيدا على معيشة المنسك، على الرغم من صعوبة الأوضاع، وحفاظا على أعظم وأكبر كميات الطمأنينة والسلامة الممكنة لحجاج منزل الله الحرام، ليؤدوا مناسكهم في أجواء روحانية".

وشدد خادم الحرمين الشريفين حتّى المملكة هيأت "لجموع الحجيج المبروكة نمط متكاملة من المشروعات العملاقة، والخدمات الواسعة المتنوعة، في مكة المكرمة والعواطف المقدسة والبلدة المنورة".

وتابع: "معيشة منسك شعيرة فريضة الحج في وجود ذلك الجائحة، وإن اقتضت إنقاص أعداد حجاج منزل الله الحرام، سوى أنها أوجبت على الأجهزة الأصلية المتنوعة جهودا مضاعفة فضلا على ذلك لازم كل عام بالإشراف والاطمئنان المباشر على سير شعيرة فريضة الحج وسلامة الحجاج وراحتهم، وهو الجهد على تأدية أعظم وأكبر الاشتراطات الصحية للتداول مع مصيبة كوفيد 19 ومنها الحذر والتدقيق على التباعد الاجتماعي".