الملك سلمان حفظة الله
الملك سلمان حفظة الله

بمقتضى الأمر الملكي إنصاف العاملين والوافدين في مواجهة انتهاكات الكفيل.. التفصيلات، إذ تم تحديد جزاءات تل إلى خمسين ألفاً إجراء تأديبي مقابل الكفيل في حال استبعاد العاملين عقب اختتام دفع «ساند».

وفي ذلك التوجه وبالتزامن مع الأمر التنظيمي الملكي المختص بمساندة العاملين المواطنين السعوديين في عقارات القطاع المختص المتأثرة من تداعيات مقاتلة فايروس كوفيد 19 عن طريق منظومة توفير الحماية في مواجهة التبطل عن المجهود (ساند) شددت جميع من وزارة الموارد الآدمية والإنماء الاجتماعية والمنشأة تجارية العامة للتأمينات الاجتماعية انها سوف تقوم بفرض الجزاءات الضرورية على الأعمال الغير شرعية المرتكبة لأي من أحكام الموضوع الملكي

وعلى ذلك ولقد اعتمدت المنشأة التجارية العامة للتأمينات الاجتماعية، الإنتهاكات والعقوبات المستحقة المتعلقة بأحكام نسق المجهود وأحكام منظومة الحماية مقابل التبطل عن المجهود

ولقد حددت الشركة

مخالفة «استبعاد العاملين حتى الآن إنقضاء مرحلة دفع والعوض» بعقوبة قدرها خمسين 1000 ريال.

مخالفة «استئناف ذو الشغل صرف أجور العاملين عقب انصرام مرحلة دفع وبدل الإتلاف» بعقوبة قدرها عشرين 1000 ريال .

عدم التقيّد بدفع أجور العاملين غير المشمولين في دفع وبدل الإتلاف عقوبة مالية قدرها عشرة آلاف ريال.

عدم صحة معلومات الأجور الخاضعة للاشتراك الواجهة للمؤسسة عقوبة مالية قدرها عشرة آلاف ريال.

عدم صحة التعهدات والإقرارات الواجهة للمؤسسة عقوبة مالية قدرها عشرة آلاف ريال.

لامتناع عن تقديم أي من المعلومات أو الملفات التي تطلبها الشركة عقوبة مالية قدرها عشرة آلاف ريال .

وافادت المنشأة التجارية العامة للتأمينات الاجتماعية ان تعدد الإجراء التأديبي بتعدد العمال المساهمين الذين ارتكب ذو الشغل بصددهم المخالفة، وإذا ترتب على المخالفة دفع تعويضات دون وجه حق فتكون الجزاء عقوبة مالية لا تمر كمية هذه التعويضات، مع فريضة المخالف برد ما دفع منها ذلك استنادا لما نشرته مجلة عكاظ