الملك سلمان
الملك سلمان

أصدر الملك سلمان حفظة الله ورعاة أمر ملكي جديد يخص الحج والمشاعر المقدسة كما اصدر سيادتة قرارات جديدة لكل من يستطيع التسجيل في الحج العام الحالي 2020.

كشف مصدر مسؤول في وزارة الداخلية المملكة العربية المملكة السعودية، الاحد، بمعاقبة جميع من يخالف نصائح تجريم الدخول إلى المشاعر المقدسة بدون إشعار بغرامة عشرة آلاف ريال، ومضاعفتها في حال التتالي.

وفي سياق متصل فقد تحدث مصدر مسؤول في وزارة الداخلية المملكة العربية المملكة السعودية لوكالة الأخبار المملكة العربية المملكة السعودية بأنه إلحاقا للأمر الملكي القاضي بالقبول والموافقة على القرارات والعقوبات المخصصة بمخالفي الممارسات الاحترازية والممارسات الوقائية المتخذة لمجابهة فيروس كوفيد 19 المستجد، ولضمان الالتزام بتنفيذ الأفعال الاحترازية والإجراءات الوقائية المعتمدة لسيزون حج ذاك العام 1441هـ، خسر تم اتخاذ قرار معاقبة جميع من يخالف إرشادات تجريم الدخول إلى العواطف المقدسة (منى، مزدلفة، يوم عرفة) من دون إشعار بدايةً من تاريخ 28 / 11 /1441هـ، وحتى نهاية النهار الـ2 عشر من ذي الدافع، بغرامة نقدية قدرها (عشرة آلاف) 10,000 ريال، وفي حال تعمل على متابعة المخالفة تزداد بشكل مضاعف الجزاء.

وفي ذلك الصدد فقد أهاب المصدر بكافة المدنيين والمقيمين للالتزام بالنصائح المختصة بموسم حج ذلك العام.

من جانبة فقد شدد في الزمن نفسه بأن رجال الأمن سيباشرون مهماتتهم في كل الأساليب والمسارات المؤدية إلى العواطف المقدسة لكبح الإنتهاكات وسيطرة على أي مسعى للدخول إلى الأحاسيس المقدسة أثناء الفترة المحددة وتأدية الإجراءات العقابية بحق مختلَف المخالفين.

وتحرص المملكة العربية السعودية تحت حكومتها الرشيدة على اتباع أعلى المقاييس الصحية وأدق الأعمال الاحترازية، طوال معيشة منسك شعيرة فريضة الحج ذلك العام بأعداد مقيدة للغاية، ولذا حرصا على صحة حجاج منزل الله الحرام، مع ضمان إدخار أجدر الخدمات الصحية لهم.

وبوقت أسبق، صرح وزير الصحة نجاح الربيعة، إن شعيرة فريضة الحج ذلك العام سوف يكون لمن هم أدنى من خمسة وستون عاما ولا يتكبدون من أي أمراض مستعصية، في حين أكثر أهمية وزير شعيرة فريضة الحج والعمرة محمد بنتن أنه تم تأهب "تدابير تنفيذية استثنائية".