الملك سلمان بن عبد العزيز
الملك سلمان بن عبد العزيز

أرسل الملك سلمان حفظة الله ورعاة رسالة هامة للغاية الي المسلمين والعالم بشأن الحج في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد - 19 في كافة دول العالم.

كشف العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، صباح اليوم ، أن العالم في الوقت الحالي يمر بـ"ظروف استثنائية عصيبة"، في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد، معربا عن تقديره في "ثقة المسلمين" فيما اتخذته الحكومة السعودية من إجراءات بشأن موسم الحج هذا العام، وذلك في كلمة بمناسبة عيد الأضحى ألقاها نيابة عنه وزير الإعلام المكلف ماجد القصبي.

وتحدث الملك سلمان: "لا يخفى عليكم ما يجتاز به العالم من أحوال استثنائية متعبة، إذ أصابت تلك المصيبة العالم كله، ونحن جزء منه، وتشعّبت وتوسعت فألقت بآثارها على البشرية، وأصابت الإنسانية بالشدائد، وأدى تفشيها لتفاقم المصاعب، وبمقدار ما أعلنت آثارها من الأوجاع والجوائح، أثبتت في ذات الوقت عزيمة الإنسان في محفل الحوادث والآفات".

وأزاد: "لقد أظهرت تلك الوباء بجلاء أن أولاد وإناث ذلك الوطن الغالي، والمقيمين على أرضه الكريمة، على حجم رفيع من الاستقرار والإصرار في لقاء النوازل، بإيمانهم بالله، ثم بإرادتهم ذات البأس، وتعاونهم المشرف مع الأجهزة المقصودة، الأمر الذي أسهم في تخفيف آثار تلك الكارثة على وطننا حجم الإمكان، باتباع الإرشادات الاحترازية والوقائية، كي سلامة الإنسان".

ووجه ملك السعودية كلامه للمسلمين بخصوص في مختلف موضع، قائلا إن "من أكثر أهداف شريعتنا السمحة رعاية النفس البشرية، وحمايتها من الضرر، وتجنيبها المخاطرة، ومع التفشي الفسيح للجائحة، وتأكيد خطورتها على الإنس، ولقد اقتصر شعيرة فريضة الحج ذلك العام على عدد مقيد بشكل كبيرً من جنسيات متنوعة، تأكيداً على معيشة المنسك، على الرغم من صعوبة الأحوال، وحفاظاً على أبعد كميات السكينة والسلامة الممكنة لحجاج منزل الله الحرام"، مضيفا: "نقدر الثقة العالية من إخواننا المسلمين بما اتخذناه من أفعال بذاك الخصوص".