الملك سلمان بن عبد العزيز في حديثة عن الحادث الاليم

أصدرت السفارة المصرية في المملكة العربية السعودية بيان عاجل توضح فيه جهود السلطات السعودية من أجل دفع تعويضات إلى المصريين المتضررين في تلك الواقعة الكبيرة.

وفي ذلك الصدد فقد كشف هشام فتحي القنصل العام الخاص بدولة مصر في المملكة العربية السعودية ، القيام باستلام نحو عشرون شيكا من إجمالي سبعة وعشرون الخاصة بالتعويضات المستحقة للمصابين وللمتوفين بسب حادث سقوط الرافعة في الحرم المكي، والذي كان منذ اللحظة الأولى محل اهتمام ومتابعة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز التي شملت جميع المصابين والمتوفين من جميع الجنسيات.

وفي سياق متصل فقد أضاف، هشام فتحي القنصل العام الخاص بدولة مصر في بيان، أن القنصلية العامة تؤكد في الوقت الحالي على استمرار المتابعة مع جميع الجهات في المملكة العربية السعودية ، وذلك من اجل استكمال إصدار وصرف باقي الشيكات وكافة المستحقات في الوقت الحالي والمستقبلية بعد استكمال باقي الإجراءات القانونية اللازمة، من اجل حصول المستفيدين على حقوقهم.

من جانبها فقد أكدت القنصلية العامة في المملكة العربية السعودية ، لجميع المستفيدين والمستحقين من ذلك القانون الجديد بأنه سوف يجري استلام وصرف التعويضات المستحقة تحت إشراف مكتب مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية بوزارة الخارجية في مصر.

وشددت القنصلية العامة في المملكة العربية السعودية علي ضرورة المتابعة مع القنصلية العامة من كل ذي صفة، من خلال فاكس القنصلية العامة لمصر في جدة رقم 00966126652487 أو تليفون العمليات على مدار أربعة وعشرون ساعة، 00966500054094. 

تجدر الإشاراة الي أن خمسة مصريين لقوا مصرعهم وأصيب نحو أثنين وعشرون ، في حادث سقوط الرافعة في الحرم المكي في عام 2015.