الكويت تحاصر العمالة الوافدة بزيادة في رسوم التأشيرات
الكويت تحاصر العمالة الوافدة بزيادة في رسوم التأشيرات

وزارة الهجرة الكويتية تصدر قرار بزيادة رسوم التأشيرات والزيارات العائلية .. التفاصيل!!

أعرب مدير عام الهجرة بدولة الكويت العميد حمد الطوالة أن 40 ألف وافد سقطت إقامتهم خلال وجودهم في دولة أخرى ولذا جراء عدم تجديدها من قبل الكفيل أو الجهة التي يعملون بها، الشأن الذي أدى لحرمانهم من العودة إلى البلاد إلا بسمة دخول أو تأشيرة حديثة.

ونقلت جريدة الراي الكويتية في نسختها المنشورة يوم غد الأحد عن الطوالة القول إن 7 آلاف وافد  مصري وهندي ألغوا إقاماتهم وغادروا البلاد أثناء أزمة فيروس كورونا وكان أغلبهم من الوافدين وإن 135 ألف وافد مخالف ما زالوا بدولة الكويت ولم يتقدموا للمغادرة حتى الآن استفادة أكثر من  26 ألفاً من مهلة «رحلو بأمان» التي تم تحديدها لمغادرة المخالفين.

ومن ناحية اخري أعلن الطوالة أن ثلاثين ألف وافد دخلوا خلال موقعة التحرر ولم تُوثق حركة خروجهم قائلا "وإن كنا نتوقع أن أغلبهم غادر".

وفسر مدير عام الهجرة "ثمة مخالفون لا يملكون  قاعدة معلومات أغلبهم دخلوا بأساليب التهريب أو مولودون بحمل سفاح".

وتحدث الطوالة إن "أزمة بلاء فيروس كورونا كشفت لدينا قليل من الجوانب التي يجب أن يتم العمل عليها بأسلوب مباشر، وبحزم بلا تردد لمعالجةالخلل في التركيبة السكانية، عن طريق قليل من السلبيات وتواجد الأيدي العاملة الهامشية المقيمة في الدولة".

كما لفت الطوالة إلى تجهيز بعض الدراسات لتحضير زيادة في رسوم إقامات الأجانب وزيادة رسوم سائر أنواع الإقامات، والالتحاق بعائل وكروت الزيارة التجارية والسياحية والعائلية، عن طريق رفعها من قبل وزير الداخلية لإدارة الفتوى والتشريع لاعتمادها قبل نهاية العام الحالي.