هل حقاً ودعاً نظام الكفيل
هل حقاً ودعاً نظام الكفيل

في حقيقة الأمر عانى الوافدين كثيرا من نظام الكفيل في المملكة العربية السعودية ، لذلك فقد تطرقنا عبر صحيفة المختصر لكشف حقيقة الخبر .

يعتبر نظام الكفيل في المملكة العربية السعودية بمثابت قيد على رقاب الوافدين، حيث لا حركة ولا تنقل ولا سفر، ولا تغيير مهن دون الرجوع للكفيل، كما أنه كان يترتب عليهم بعض الرسوم الإضافية من ذلك النظام.

وفي الفترة الأخيرة عملت المملكة جاهدة من اجل التخلص منه ولو بشكل جزئي مبدئيا لحين إستبداله بنظام آخر يساعد الوافدين ويحقق لهم كل ما يريدونه بأقل تكاليف وبصورة مريحة جدا للإقامة والعمل والسفر وكذلك لأبنائهم.

وفي ذلك التقرير سوف نوضح لكم أول رد من وزارة العمل حول وقف نظام الكفيل، حيث أن المملكة تسعى وبشكل جدي لإنهاء الكفيل كليا خلال سنوات قليلة وقد تكون 2020 نهاية تلك النظام، وفيما يلي، إليكم الرد الرسمي حول وقف النظام.

وفي سياق متصل فقد كشف مصدر في وزارة العمل بأن المملكة العربية السعودية قد بدأت وبشكل جدي العمل على تطوير أنظمة العمل بما يتناسب ومصلحة المواطن والوافد، وكذلك ما تتطلبه الحاجة في سوق العمل، وهذا ما دفع أيضا وزارة العمل تتحدث بشكل صريح.

وبين واظهر وكيل وزارة العمل أحمد الحميدان بأن العمل باتت قريبة جدا من تطبيق أنظمة حديثة ومتطورة تغني بشكل كامل عن التعامل في نظام الكفيل الذي أصبح مترهلا وفيه مشاكل متعددة على العمالة في سوق العمل.

وفي ذلك الصدد فقد أكد بأن هناك العديد من الوظائف والمهن التي أصبح بإمكان الوافدين العاملين فيها من نقل الكفالة والسفر بحرية دون الحاجة كليا لنظام الكفيل وهذا ما يدفعنا في الوقت الحالي للإنطلال بخطوات حاسمة لوقف النظام تدريجيا وبشكل كامل عن جميع المهن.