الكسوف الحلقي للشمس - صورة من الأرشيف
الكسوف الحلقي للشمس - صورة من الأرشيف

تشهد المملكة العربية السعودية كسوفآ شمسيآ حلقيآ غدآ الأحد الموافق 21 يونيو، وتشير التقارير بأن الظاهرة الفلكية سوف تتزامن سنويا، ومن المقرر أن تتعامد الشمس على مدار السرطان، ويأتي هذا الأمر في بداية فصل الصيف في النصف الشمالي من الكرة الأرضية، ويمكن مشاهدتها بوضوح نظرا لكون مدار السرطان يمر على عدد من المناطق في وسط المملكة السعودية.

وفي ذات الصدد فقد أشار الدكتور «عبدالله المسند»، أستاذ الجغرافيا في جامعة القصيم بالمملكة، إلى أن الكسوف الحلقي من المقرر أن يتم مشاهدته في مناطق جنوب المملكة، وفي كلآ من سلطن  عمان ودولة اليمن، كما أكد بأن يمكن مشاهدته في قارة أفريقيا، و يظهر في كلا من «الكونغو، إفريقيا الوسطى، جنوب السودان, أثيوبيا، إريتريا»، كما يمكن مشاهدته في الدول الواقعة في قارة آسيا وهي «باكستان، الهند، الصين، تايوان، وأضاف بأن الظاهرة سوف تنتهي في المحيط الهادئ.

ومن المقرر أن يتم حجب قرص الشمس بواسطة القمر بنسبة تصل إلي 99%، وفي السياق ذاته لإان النسبة المتبقية وهي 1% سوف تظهر من الشمس على هيئة حلقة مضيئة، تقوم بتطويق القمر الأسود.

وأضاف أستاذ الجغرافيا في جامعة القصيم بالمملكة: "بأن ‏الكسوف الحلقي لن يتم مشاهدته سوى في شريط مكاني ضيق جداً، سوف يأتي من وسط إفريقيا وسيمر على جنوب الجزيرة العربية، ثم يمر على عدد من الدول الأسيوية يصل عددها إلى 4 دول، ومن المقرر أن يصل عرض الربع الخالي إلي نحو 40 كلم فقط..

وأضاف المسند إلي أن المدة الخاصة بمرور الكسوف الحلقي في سماء المملكة لن تتجاوز الـ59 ثانية فقط، بينما من المنتظر أن الكسوف الجزئي على مستوى سماء السعودية، فلن تقل مدته عن 133 دقيقة في الشمال الغربي، ونحو 179 دقيقة في الجنوب الشرقي. ‏ولهذا سوف يشاهد الكسوف الجزئي في كل الدول العربية ومعظم إفريقيا وآسيا وجنوب أوروبا وشمال أستراليا".