خزان صافر
خزان صافر

كشف مندوب السعودية لدى الأمم المتحدة، عبد الله المعلمي، مساء أمس ، أن "خزان صافر يهدد اليمن والعالم والملاحة الدولية" في الوقت الحالي .

وفي سياق متصل فقد أكد مندوب السعودية لدى الأمم المتحدة، عبد الله المعلمي ، في كلمته أمام مجلس الأمن خلال الجلسة الخاصة بخزان صافر، إن "الحوثيين يبتزون العالم في قضية خزان صافر الذي يهدد بكارثة كبيرة".

وبين واظهر مندوب السعودية لدى الأمم المتحدة، عبد الله المعلمي أن "المخاطر الكبيرة التي ستنجم عن التسرب النفطي من خزان صافر سوف تؤثر على الكثير من مناحي الحياة، وقد تتسبب في كارثة تحتاج إلى سنوات للتخلص من آثارها".

وشكك مندوب السعودية لدى الأمم المتحدة، عبد الله المعلمي ، في "خطط الحوثيين ونواياهم"، معربا عن "إدانة المملكة للأعمال غير المسؤولة لميليشيا الحوثي التي تسببت في وضع ناقلة النفط في المقام الأول"، مؤكدا أن "هذه الميليشيات ما زالت تواصل استغلال الكارثة المحتملة للناقلة لابتزاز العالم من أجل تحقيق أجندتهم السياسية".

وكان مصدران مطلعان في الأمم المتحدة، قد كشف صباح اليوم  إن "جماعة أنصار الله وافقت على السماح للأمم المتحدة بالصعود إلى ناقلة نفط مهجورة يخشى أن تتسبب في كارثة بيئية قبالة الساحل اليمني".

وكشف المصدرلمراسل صحيفة المختصر نيوز إن "جماعة الحوثي، التي تسيطر على المرفأ، بعثت برسالة تتضمن الموافقة على صعود فريق تقني من الأمم المتحدة إلى الناقلة".

وكشفت الأمم المتحدة، في وقت سابق، إنها تشعر بقلق بالغ بعد أن تسربت المياه إلى غرفة المحركات في الناقلة صافر التي تحمل 1.1 مليون برميل من النفط الخام والعالقة في مرفأ رأس عيسى النفطي في البحر الأحمر منذ أكثر من خمس سنوات، فيما علمت وكالة "سبوتنيك" من مصدر برلماني يمني، أنه تم التوصل إلى اتفاق لصيانة الناقلة النفطية صافر الراسية قبالة ميناء رأس عيسى في محافظة الحديدة غربي اليمن،