الجوازت السعودية
الجوازت السعودية

توضيح هام من الجوازات السعودية حول حقيقة ترحيل المقيمين والعمالة الوافدة بسبب أنتشار فيروس كورونا الذي تسبب في أزمات اقتصادية كثيرة في جميع دول العالم.

شدد هيثم سعد الدين، المستشار الإعلامي لوزارة القوى العاملة والمتحدث الأساسي والموثق والرسمي باسمها، أنه لا صحة للأخبار التي يتم تداولها بما يختص قيام السعودية بترحيل جميع الأيدي العاملة الوافدة عندها جراء انتشار فيروس كوفيد 19.

وألحق “سعد الدين”، في إفادات صحفية، أنه تم الإتصال مع المستشار العمالي التابع لوزارة القوى التي تعمل بالعاصمة السعودية، والذي أنكر البيانات التي يتم تداولها عن اعتزام المملكة العربية المملكة السعودية إبعاد الأيدي العاملة الأجنبية تملك ما عدا العاملين بالقطاع الطبي.

يشار إلى أنه تداول أخبار عن قيام الإدارة العامة للجوازات التابعة لوزارة الداخلية المملكة العربية المملكة السعودية بامكانية إرجاع الأيدي العاملة الأجنبية بالبلاد من جميع الجنسيات في ظل التخفيف عن المملكة مع انتشار كوفيد 19 حتّى تحمل على عاتقها المملكة جميع النفقات والمصروفات المخصصة بالسفر، مع استثناء الأيدي العاملة بالقطاع الطبي من الأطباء والممرضين، وهو الذي نفته وزارة القوى التي تعمل عشية اليوم يوم الثلاثاء.

ولفت المستشار الإعلامي لوزارة القوى التي تعمل، على أن ملك السعودية، أصدر قرارا فجر اليوم تحمل المملكة دواء المقيمين بالمملكة السعودية والمشتبه بإصابتهم بكورونا من المخالفين لأنظمة الشغل والإقامة وأمن الأطراف الحدودية في محيط الأمن الصحي للملكة.