قرارات هامه بشأن الرخصة المهنية والترقية وحركة النقل وتطبيق اللائحة التعليمية الجديدة
قرارات هامه بشأن الرخصة المهنية والترقية وحركة النقل وتطبيق اللائحة التعليمية الجديدة

وزارة التعليم تقوم بأصدار قرارات هامه بشأن الرخصة المهنية والترقية وحركة النقل وتطبيق اللائحة التعليمية الجديدة بالمملكة العربية السعودية حيث, تقرر أن تعمل كل من وزارات التعليم والمالية وهيئة تقويم التعليم والتدريب ولمعرفة المزيد يرجي متابعتنا من خلال السياق عبر موقعنا المختصر.

وبناء على قرار وزير الخدمة المدنية سابقًا، تقرر أن تعمل كل من وزارات التعليم والمالية وهيئة تقويم التعليم والتدريب، وكل الجهات المعنية على تنفيذ قواعد وضوابط اللائحة التعليمية الجديدة لعام 1441 نـ، وذلك بعد إجراء العديد من التعديلات عليها، بناء على ما تم اقتراحه من جانب المعلمين والمشرفين بالتعليم، إلى جانب وزارة الحدمة المدنية، وذلك بهدف تحقيق الاستقرار في قطاع التعليم وتوفير كل ما يحقق الصالح العام للمعلمين والمعلمات.

وأهم قرارات وزارة التعليم للمعلمين والمعلمات
تمنح هيئة تقويم التعليم والتدريب اختبار الرخصة المهنية رسميًا، لرتب معلم ممارس ومتقدم وخبير؛ وذلك لكل من سبق له اجتياز اختبار كفايات المعلمين، من أولئك الذين هم على رأس العمل، وذلك وفقًا لدرجاتهم بالصورة التالية:
– معلم ممارس ٥٠-٦٩ درجة.
– معلم متقدم ٧٠-٧٩ درجة.
– خبير ٨٠ درجة فأعلى.
– وبالنسبة للخريجين فإن معلم ممارس تتطلب ٥٠ درجة فأعلى.
ارتبطت الترقية في اللوائح السابقة، باشتراط توفير رقم وظيفي شاغر، حتى وإن اكتملت ضوابط الترقية، مما تتسبب في التجمد الوظيفي للعديد من المعلمين والمعلمات، ولكن اللائحة التعليمية الجديدة، نجحت في تجنب هذا الأمر، ونصت على ترقية المعلم بنفس رقمه الوظيفي، خاصة في حال اكتمال ضوابط الترقية لديه، وهذا جانب إيجابي آخر يميز اللائحة الجديدة عم سبقها.
يستمر صرف العلاوة السنوية لرتبة معلم ممارس وفقًا للائحة التعليمية الجديدة، خاصة وانه لا يتطلب سوى 50 درجة فقط كل خمسة أعوام، والمعلم السعودي  لديه من الخبرة والقدرة ما يجعله يجتاز تلك الدرجة بسهولة.
فيما يتعلق بمسائل النقل، فقد تقرر أن النقل الداخلي للإداريين، غير محدد بفترات زمنية معينة، وإنما يعود الأمر الآن لكل إدارة حيث تختلف الإدارات فيما بينها، وعلى الجانب الآخر فإن النقل الخارجي؛ بين الإدرارات التعليمية قد تم تحديده بفترتين هما:
– الفترة الأولى تبدأ من تاريخ 06/01 حتى 07/30
– الفترة الثانية تبدأ من تاريخ 12/01 حتى 01/30 من كل عام هجري
يتم حرمان الموظف من العلاوة السنوية، في حال مخالفة بنود وثيقة الموارد البشرية لمواجهة تفشي فيروس كورونا.
تجيز وزارة التعليم لقائد أو قائدة المدرسة، أن يرفع للجهات الأمنية مباشرة مع الأدلة القطعية، حالات التعدي بالضرب على منسوبي المدرسة من المعلمين والمعلمات أو الإداريين أو كل من في حكمهم، أو في حال حدوث ابتزاز لأي منهم أو من في حكمهم، أو تصويرهم أو رسمهم بما يشوههم مع النشر.
تمنح وزارة التعليم كافة مديري التعليم، صلاحيات مباشرة بالإبعاد الفوري للعاملين في المدارس، لكل من يثبت عليهم بالأدلة أنهم يمتلكون مخالفات فكرية، أو يتضح انتمائهم لأية أفكار متطرفة أو جماعات إرهابية مثل جامعة الإخوان المسلمين.
دعت وزارة التعليم إلى تطوير وتجهزي منصات تعليمية عن بعد، مع الأخذ في الاعتبار نسبة وصول الطلاب للإنترنت أو الأجهزة الذكية المطلوبة.

وذلك مع تقييم شامل لكافة مخرجات التعليم قبل وبعد جاغئحة كورونا، للوقوف على أهم ما يمكن القيام به خلال الفترة القادمة. سوف يتم تقليص عدد أيام الدوام والحضور على دفعتين، وذلك بأيام مختلفة صباحًا. سوف يكون الفصل الدراسي الأول كاملاً عن بعد لا يوجد فصل صيفي للمدارس حتى الآن. يتم إدراج التنمر ضمن المخالفات الرابعة، والتي تصل إلى الخصم حتى 1 درجات من السلوك، والحرمان أيضًا لفترة شهر من الدراسة، ثم المقل غلى مدرسة أخرى.