البيان القطري للرد علي السعودية بخصوص تقرير منظمة التجارة العالمية وتقول ادعاءات مزيفة

صباح اليوم رد مكتب الاتصال الحكومي في قطر على بيان الهيئة السعودية للملكية الفكرية، حول استنتاجات لجنة فض النزاعات التابعة لمنظمة التجارة العالمية في التقرير المتعلق بالنزاع القانوني بين الدولتين حول قضية قناة "BeoutQ"، مشيرا (المكتب) إلى أن الرواية السعودية حول التقرير "مزيفة" وأن البيان تضمن "سلسلة من الادعاءات غير الصحيحة".

وفي سياق متصل فقد نشر مكتب الاتصال الحكومي في قطر بيانا عبر موقعه الرسمي قال فيه: "تؤكد دولة قطر أن البيان الذي أصدرته الهيئة السعودية للملكية الفكرية يوم الثلاثاء الموافق 23 يونيو الجاري يتضمن سلسلةً من الادعاءات غير الصحيحة حول نتائج الحكم الصادر عن لجنة فض النزاع التابعة لمنظمة التجارة العالمية في تقريرها الذي يحمل عنوان: المملكة العربية السعودية – الإجراءات المتعلقة بحماية حقوق الملكية الفكرية (DS567)".

وفي ذلك الصدد فقد أضاف مكتب الاتصال الحكومي في قطر في بيانه قائلا: "وتعد هذه الادعاءات المزيفة جزءاً من حملة سعودية ممنهجة تسعى إلى الترويج لمعلوماتٍ مضللة وتحويل الأنظار عن النتائج الفعلية لتقرير لجنة فض النزاع بمنظمة التجارة العالمية، وهذه ليست المرة الأولى التي تلجأ فيها المملكة العربية السعودية إلى تلك الأساليب بدلاً من اتخاذ الإجراءات اللازمة لمكافحة سرقة حقوق الملكية الفكرية وقرصنته"، على حد تعبيره.

ولفت مكتب الاتصال الحكومي في قطر إلى أن تقرير منظمة التجارة العالمية خلُص إلى أن المملكة فشلت في حماية حقوق الملكية الفكرية، ورأى أن عليها إجراء إصلاحات بشأن تدابيرها لتتماشى مع اتفاقية "تربس"، حسبما جاء في الرد القطري.

علي الجانب الأخر فقد كانت الهيئة السعودية قد أصدرت بيانا بتاريخ 24 يونيو/حزيران عبر موقعها الرسمي أكدت فيه أن لجنة فض النزاعات برأت السعودية من التهم الموجهة لها ورفضت الادعاءات المتعلقة بخرق السعودية لقوانين منظمة التجارة العالمية.