الامارات تدخل دائرة الخطر
الامارات تدخل دائرة الخطر

 أعلنت دولة الأمارات عن طريق وزيرالتربية والتعليم السيد/حسين الحمادي، أنه سيتم وقف جميع المشاركات الطلابية في جميع المدارس بالدولة الي اجل غير مسمي وتم توصيل ذلك القرار الي جميع المدارس حرصاً على سلامة الطلاب،وذلك يعتبر اجراء متبع للدول التي ظهر بها فيروس الكورونا.

واوضح حسين الحمادى أن الطلبة المتطوعين في حملة محاربة الفيروس والذي بلغ عددهم 131 طالباً بصحة جيدة ويخضعون للفحوص مستمرة وسيتم ايضا حجزهم في منازلهم خوفا علي صحتهم ويكون ذلك بالتنسيق مع وزارة الصحة الأماراتية كإجراء يسعي لتوفير بيئة آمنة وسيتم إعلان نتائج فحوصهم في وقت لاحق.

واعرب ايضا حسين الحمادي أن الطلبة الذين كانوا موجودين في  مسابقة الطواف لم يحتكوا مع المصابين حيث أكد مدير عام مجلس أبوظبي السيد/عارف العواني الذي يخضع للحجر الصحي في بيته لمدة 14 يوماً حيث ينطبق عليه إجراءات الفحص والسلامة المتبعة في الامارات ان شعبة الطواف ثبت خلو المشاركين فيها من الفيروس وهذا مااكدته عدة مصادر.
 
ومن جانبه أعلن وزير الصحة السيد/ عبدالرحمن العويس، والسيد وزيرالتعليم حسين الحمادي امس خلال مؤتمر صحافي عقد  في مقر الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والكوارث في أبوظبي عن مجموعة من الإجراءات الوقائية للحد من احتمالية انتقال فيرس كورونا الي المجتمع الاماراتي خصوصا وان الفيرس انتشر بشكل رهيب في دول قريبة جدا من الامارات مثل ايران والعراق والكويت.

الامارات تجلي رعايها من دول الاصابة

هذا وقد اعلنت الامارات ان عدد الحالات قد وصل الي 21 حالة اصابة بفيروس كورونا تماثل للشفاء منها 5 وعلي جانب اخر كشف العويس عن تجهيز طائرتين مجهزتين طبيا الي رعايا الدولة الموجودين في مدينتي قشم وطهران في إيران، وجارٍ التنسيق مع السلطات عن الية تنفيذ هذا القرار.

واكد السلطات الاماراتية انها تتخذ كافة الاجراءات الصارمة علي كل مداخل ومخارج الدولة برا اوبحرا او جوا كما ركزوا علي زيادة الفحص والاطمئنان علي فئة كبار السن خاصة وأن 80% من الوفيات تتركز في فئة الأشخاص الذين يتجاوز أعمارهم الـ80سنة.

 هذا وتعد الإمارات من الدول القليلة علي مستوي العالم التي  تعطي اولوية لمستوي الصحة ومصنفة ايضا من اوائل الدول العالم من حيث جودة المستشفيات والخدمات الصحية التي تقدمها الي مواطينها وبدروه اكد وزير الصحة ان دولة الامارات تعمل عل قدم وساق من اجل تطبيق جميع توصيات منظمة الصحة العالمية من اجل القاء علي هذا الفيروس القاتل.