الحكومة الإماراتية
الحكومة الإماراتية

دولة الإمارات تحافظ علي حياة المواطنين حيثُ زاد عدد الفحوصات الطبية المرتبطة بالكشف عن حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد" كوفيد 19" في دولة الإمارات حتى 5 مايو الجاري إلى ما يزيد على مليون و300 ألف فحص أجرتها عبر المستشفيات والمراكز الصحية المتخصصة إضافة إلى 14 مركز فحص من المركبة.

وفي سياق متصل فقد تضاعفت حالات شفاء المصابين من الفيروس خلال الأسبوعين الماضيين لتقفز من 1443 في 21 إبريل الماضي إلى 3153 حالة في 5 مايو الجاري، بمعدل وسطي يقدر بـ 122 حالة باليوم.

وفي ذلك الصدد فقد تواصل الإمارات جهودها وخططها لتوسيع وزيادة نطاق الفحوصات في كافة مناطق الدولة بهدف الاكتشاف المبكر وحصر الحالات المصابة بالفيروس والمخالطين لهم وعزلهم.

وفي ذلك الإطار أعلنت شركة أبوظبي للخدمات الصحية "صحة" عن إطلاق مركز جديد للفحص الطبي بمنطقة "مصفح" يهدف إلى إجراء 335 ألف فحص طبي للمقيمين والعاملين في المنطقة على مدى الأسبوعين المقبلين.

وسوف يستكمل المركز البنية التحتية للرعاية الصحية الموجودة بالفعل في منطقة مصفح بما في ذلك مركز المسح الوطني في حوض 42 "بجوار البازار" ومركز المسح الوطني في حوض 1 "عيادة مصفح القديمة" والتي جرى تجديدها من قبل "صحة" من أجل هذا المشروع ويمكنها استقبال 7500 زائر يوميا.

وكانت العاصمة أبوظبي قد شهدت يوم السبت الماضي تدشين مركز جديد للمسح الطبي لفحص فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" في منطقة معسكر آل نهيان، حيث بعمل المركز من الساعة الـ 9 صباحاً وحتى الثانية مساء خلال شهر رمضان المبارك.

وتسخر الحكومة الإماراتية كافة الإمكانيات العلمية والقدرات البشرية والتكنولوجية من أجل تطوير أفضل الطرق العلاجية والوقائية من فيروس كورونا "كوفيد 19".

وكانت الحكومة الإماراتية في وقت سابق قد أعلنت عن تسجيل براءة اختراع لعلاج مبتكر وواعد بالخلايا الجذعية، قام بتطويره فريق من الأطباء والباحثين في مركز أبوظبي للخلايا الجذعية.